هجوم على اعتصام مشرحة التميز يخلف شهيدًا وثلاثة مصابين

هجوم على اعتصام مشرحة التميز يخلف شهيدًا وثلاثة مصابين

تعتصم عضوية لجان المقاومة أمام المشرحة لمنع أي تعديات على الجثث مجهولة الهوية (المراسل)

أنهى مجهولون حياة عضو لجنة مقاومة حي العشرة حسن عبد الله آدم (15) عامًا أثناء تواجده في اعتصام مشرحة التميز بحي الامتداد جنوبي الخرطوم، حيث هاجموا المعتصمين في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

وتعرض عبد الله الذي يدرس في صف الثامن بمرحلة الأساس، للطعن في صدره أثناء الهجوم الذي نفذه المجهولون على اعتصام مشرحة التميز جوار مستشفى الأكاديمي بحي الامتداد جنوبي العاصمة.

شقيقة الشهيد لـ"الترا سودان": كان عبد الله يستعد للجلوس لامتحانات الصف الثامن يوم غدٍ الأحد، لقد خسرنا شقيقي بسبب أشخاص لا يرحمون

ويستمر اعتصام المشرحة منذ مطلع شهر نيسان/أبريل الماضي، وذلك على خلفية الكشف عن تكدس عشرات الجثث المجهولة فاحت رائحتها في الحي جراء عطل لحق بالمبردات، ولم تقدم وزارة الصحة وهيئة الطب العدلي معلومات عن مصير المشرحة والجثث المجهولة سوى دفن نحو (30) جثة من جملة (155) جثة ما تزال في المشرحة.

اقرأ/ي أيضًا: الصادق سمل لـ"الترا سودان": الممارسة السياسية قائمة على هندسة الامتيازات بالدم

وأوضحت مروة عبد الله شقيقة الشهيد حسن عبد الله آدم في حديث لـ"الترا سودان"، أن شقيقها تعرض إلى الطعن بشكل غائر في الصدر، جرى نقله على إثره إلى مستشفى خاص شرق الخرطوم، حيث طلب المستشفى مبلغًا ضخمًا لإدخاله لتلقي العلاج، وبعد أن فشلت المحاولات تم نقله إلى مستشفى الجودة وهناك لفظ أنفاسه خلال ساعة.

وأضافت مروة: "تعرض عبد الله إلى نزيف كثير وخسر كمية كبيرة من الدماء وهو ينتظر العلاج، وعندما توفي نقلناه إلى مشرحة بشائر للتشريح وما تزال جثته هناك".

وتابعت: "كانت المجموعة المجهولة تلاحق شقيقه الأكبر وهو عضو مقاومة في حي العشرة حينما هاجموا اعتصام مشرحة التميز، وعندما وجدوا شقيقه الأصغر سددوا له طعنة قاتلة".

وأردفت مروة عبد الله آدم: "كان عبد الله يستعد للجلوس لامتحانات الصف الثامن يوم غدٍ الأحد. لقد خسرنا شقيقي بسبب أشخاص لا يرحمون، أنا في حالة نفسية سيئة.. لن أرى شقيقي مرة أخرى".

وتوترت الأوضاع في اعتصام مشرحة التميز في الأيام الماضية حينما وقع عراك بين مجموعتين، ذكر قادة الاعتصام أنه شجار مفتعل من جهات تريد ضرب الاعتصام.

وأوضحت يسرا محجوب عضو لجان مقاومة الامتداد في حديث لـ"الترا سودان"، أن التوتر في اعتصام مشرحة التميز بدأ منذ ثلاثة أيام، وتوج أمس بهجوم مجهولين على الاعتصام وإصابة ثلاثة بينهم حسن عبد الله الذي استشهد صباح اليوم.

وأشارت إلى أن لجان مقاومة الامتداد ولجنة الاعتصام لن تيأس من توقيف الجناة الذين سددوا الطعنات للشهيد حسن عبد الله وهاجموا الاعتصام السلمي، مؤكدة أن اعتصام التميز عرف بالسلمية ولن يتراجع عنها.

اقرأ/ي أيضًا: اعتصام قرب محلية شيكان في الأبيض يطالب بإقالة حاكم الولاية

وكانت مواكب الثالث من حزيران/يونيو الخميس الماضي، انضمت من مجلس الوزراء إلى اعتصام مشرحة التميز لتسليط الضوء على هذه القضية، وشارك الآلاف في الاعتصام مرددين شعارات العدالة والقصاص.

اكتسب اعتصام مشرحة التميز أهمية قصوى عقب اكتشاف جثة الشهيد محمد اسماعيل الشهير بـ"ود عكر" ضمن الجثث

واكتسب اعتصام مشرحة التميز أهمية قصوى عقب اكتشاف جثة الشهيد محمد اسماعيل الشهير بـ"ود عكر" ضمن الجثث المجهولة في مطلع أيار/مايو الماضي بواسطة فرق طبية كانت تأخذ عينات من الجثث لمطابقتها مع عائلات المفقودين.

وتثير الجثث المجهولة في مشرحة التميز شكوك لجان المقاومة في وجود جثث لأشخاص اختفوا قسريًا بعد فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من حزيران/يونيو 2019، ولذلك عمدت إلى تنظيم الاعتصام للضغط على السلطات وحراسة المشرحة لمنع العبث بالأدلة وطمس الحقائق كما أكدت في بياناتها الصادرة الشهر الماضي.

اقرأ/ي أيضًا

لجنة تسيير نادي القصة السوداني تدعو لعقد جمعيته العمومية

تضامن واسع مع القضية الفلسطينية ضمن "مواكب العدالة" بالخرطوم