مجهولون على متن سيارتين يعتدون على عضو لجنة مقاومة بالمهندسين

مجهولون على متن سيارتين يعتدون على عضو لجنة مقاومة بالمهندسين

إحدى السيارات التي تم استخدامها في الهجوم وتتبع للمجلس التشريعي (مواقع التواصل)

ذكر عضو لجان المقاومة في حي المهندسين بأم درمان، عقاد عبدالجبار إدريس، أن مجموعة مجهولة على متن سيارتين هاجمته في وقت متأخر من مساء أمس بمحطة سراج بحي المهندسين، وأجبرته على صعود السيارة لكن تدخلات المارة جعلت المجموعة تهرب بسيارة وترك الثانية في الموقع.

رافق الصحفي إبراهيم بقال المجموعة التي اعتدت على إدريس 

وأكد عقاد عبدالجبار إدريس، في حديث لـ"الترا سودان"، أن المجموعة المجهولة انهالت عليه بالضرب المبرح وسألته عن انتقادات تعرضوا لها على فيسبوك، وقال: "رأيت معهم الصحفي إبراهيم بقال، وظل يهددني ويحرض المجموعة التي معه على ضربي باستمرار".

اقرأ/ي أيضًا: المحكمة العليا تؤيد إعدام 29 من منسوبي جهاز الأمن في قضية الشهيد أحمد الخير

وأعلن إدريس أنه تعرف على أحد أفراد المجموعة وهو الصحفي إبراهيم بقال المنتمي إلى حزب المؤتمر الوطني المحلول، ودون بلاغات جنائية تحت المواد (44) و(72) بحق بقال والمجموعة التي كانت ترافقه، ويعد حاليًا  بقال شخصًا هاربًا من العدالة، على حد قوله.

تعرض قبل ستة ساعات من الان وبتحديد عند الساعة ١٢ بعد منتصف الليل إلى عملية اختطاف ممنهجة ومدبرة من الصحفي الكوز إبراهيم...

Posted by Agad Haggar Idris on Sunday, February 14, 2021

وأوضح إدريس الذي يقطن حي المهندسين بأم درمان، أنه قرر الذهاب في وقت متأخر من الليل إلى محطة سراج لشحن رصيد الهاتف، وفوجئ بسيارتين تقفان قربه ويهبط منهما ثمانية أشخاص، وظلوا يرددون: "أنت هيثم ؟"، ثم انهالوا عليه بالضرب حتى تدخل المارة وهربت المجموعة بسيارة واحدة وتركت السيارة الثانية والتي سُلمت إلى قسم شرطة المهندسين، حيث تبين أنها سيارة حكومية تابعة إلى مجلس تشريعي ولاية الخرطوم في عهد النظام البائد.

وأوضح إدريس أنه شاهد الصحفي إبراهيم بقال مع المجموعة التي اعتدت عليه، وناشد إدريس المواطنين بإلقاء القبض عليه لأنه يواجه بلاغات جنائية في قسم شرطة المهندسين.

ورأى عقاد عبدالجبار، أنه غير متأكد عما إذا كانت المجموعة تستهدفه هو أم اخطأت في الشخص المستهدف، لأنهم كرروا السؤال: "أنت هيثم ؟". موضحًا أن الاعتداء عليه كان عنيفًا، وأبلغه أحد أفراد المجموعة  أنه ينتمي الى الأجهزة الأمنية.

اقرأ/ي أيضًا: وزارة الصحة بالجزيرة تشرع في تنفيذ برنامج المعالجة المجتمعية لسوء التغذية

وأضاف إدريس: "الحادثة وقعت في الساعة (12) منتصف الليل قرب محطة سراج بالمهندسين، وتم تسليم السيارة التي تركها الجناة إلى قسم الشرطة، وإبلاغ لجنة إزالة التمكين لاستلامها لأنها تتبع إلى الحكومة وتستخدم بواسطة هذه المجموعة".

تلقى عقاد  الرعاية الطبية بمستشفى أم درمان وغادرها صباح اليوم

وقال عقاد إنه تلقى الرعاية الطبية بمستشفى أم درمان عقب الاعتداء وتعرضه لإصابات جراء الضرب المبرح، وغادر المستشفى صباح اليوم لمباشرة إجراءات البلاغ في قسم شرطة المهندسين.

اقرأ/ي أيضًا

السودان يدين عدوانًا إثيوبيًا جديدًا على أراضيه

الاحتجاجات ضد الحكومة الانتقالية.. البحث عن جواب سياسي