الشرطة تفض بالقوة مواكب ذكرى 6 أبريل بالقرب من القصر الرئاسي

الشرطة تفض بالقوة مواكب ذكرى 6 أبريل بالقرب من القصر الرئاسي

مجموعة من المتظاهرين أثناء محاولة الاقتراب من القصر الرئاسي (مواقع التواصل)

فرقت شرطة الشغب، مئات المحتجين أمام القصر الرئاسي بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وجرت مطاردات بين الشرطة وبعض المتظاهرين في شوارع السوق الأفرنجي، حيث نقل شهود عن سماع أصوات الذخيرة الحية.

ردد المحتجون "تسقط ثالث" بعد عامين من الاحتجاجات التي أطاحت بالبشير 

وخلت شوارع السوق العربي القريب من القصر الجمهوري من المارة جراء الإطلاق المتزايد لعبوات الغاز، فيما تراجع مئات المحتجين إلى شوارع قريبة من مستشفى الخرطوم، حيث تقدمت عناصر الشرطة لإبعادهم إلى محطة شروني للحافلات.

اقرأ/ي أيضًا: 6 أبريل.. ذكريات ومشاهد لا تُنسى

ووصل نحو (1500) متظاهر إلى محيط القصر الرئاسي اليوم الثلاثاء في الذكرى الثانية لاعتصام القيادة العامة، والذي أدى في السادس من نيسان/أبريل 2019 إلى الاطاحة بالرئيس عمر البشير في 11 نيسان/أبريل، أي بعد مرور خمسة أيام على الاعتصام المدني أمام مقر وزارة الدفاع.

وردد مئات المحتجين الذين وصلوا محيط القصر الجمهوري اليوم الثلاثاء؛ هتافات تتعلق بمطالب العدالة وحقن الدماء بمدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، كما رددوا عبارة "تسقط ثالث" في إشارة لشعارات الثورة "تسقط بس" و"تسقط تاني".

وذكر حسام علي من لجان المقاومة بالخرطوم جنوب لـ"الترا سودان"، أن الثورة طريق طويل يتخلى السياسيون فيه عن الثوار، لكن بالتصميم يواصل المتظاهرون للوصول إلى الدولة المنشودة.

وأشار علي، الذي شارك في ذكرى السادس من أبريل من أمام القصر الجمهوري، أشار إلى أن ما يحدث من وضع اقتصادي يفوق السوء والسيولة الأمنية في البلاد والإحباط الذي تسرب للرأي العام بفعل الأداء الحكومي الضعيف، أدى إلى تصميم الثوار للتظاهر وتحقيق المطالب بصورة جذرية.

وانتقد عضو لجان المقاومة، العنف المفرط لفض الاحتجاجات في الذكرى الثانية لاعتصام القيادة، لافتًا إلى أن الشرطة أطلقت قنابل مكثفة للغاز وحولت السوق العربي إلى ميدان كر وفر بين المحتجين وعناصر الشرطة وشاحناتها.

اقرأ/ي أيضًا: تطعيم أكثر من 63 ألف شخص بلقاح كورونا في الخرطوم والجزيرة

وتابع: "بعض المحتجين أصيبوا بعبوات الغاز التي وقعت على رؤوسهم، وفي كل مرة تقع حوادث مماثلة، وفي المواكب السابقة بترت يد أحد المتظاهرين لأن قنبلة غاز سقطت عليها".

شاهد عيان: أغلقت الشرطة الشارع المؤدي إلى بوابة القصر الرئيسية بالحواجز

وذكر شاهد عيان لـ"الترا سودان"، أن حوالي (1500) متظاهر من الشبان والفتيات تجمعوا على مقربة من القصر الجمهوري، حيث أغلقت الشرطة الشارع الذي يؤدي إلى البوابة الرئيسية بالحواجز، وبعد مرور ساعة من التجمعات أطلقت قنابل الغاز.

ولم يستجب متحدث الشرطة لاستفسارات "الترا سودان" عما اذا أوقفت الشرطة بعض المحتجين.

اقرأ/ي أيضًا

صفوف للحصول على التأشيرة أمام القنصلية المصرية بالخرطوم

مواكب 6 أبريل.. خفايا وأسرار تنشر لأول مرة