وفد السودان لمباحثات سد النهضة يعلن فشل الجولة بسبب

وفد السودان لمباحثات سد النهضة يعلن فشل الجولة بسبب "التعنت الإثيوبي"

وزيرة الخارجية في الكونغو ضمن وفد التفاوض (Congo News)

الترا سودان | فريق التحرير

أعلن وفد التفاوض السوداني، أن جولة المباحثات حول سد النهضة الإثيوبي اختتمت اليوم في العاصمة الكنغولية كينشاسا، دون إحراز أي تقدم بسبب التعنت الإثيوبي.

الوفد السوداني: إثيوبيا رفضت بإصرار كل الخيارات البديلة والحلول الوسطى التي تقدم بها السودان

وقال الوفد في تصريح صحفي اطلع "الترا سودان" على نسخة منه، إن إثيوبيا رفضت بإصرار كل الخيارات البديلة والحلول الوسطى التي تقدم بها السودان لمنح دور للشركاء الدوليين ممثلين في الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، في تسهيل التفاوض والتوسط بين الأطراف الثلاثة ـوأصرت على مواصلة التفاوض بنفس النهج القديم الذي تم تجريبه منذ حزيران/يونيو 2020، دون جدوى، وألا يتابع المفاوضات سوى مراقبون يكتفون بالاستماع ولا يحق لهم التقدم بأي فكرة أو مقترح لمساعدة المتفاوضين، بحسب ما ورد في التصريح.

اقرأ/ي أيضًا: مواكب 6 أبريل.. خفايا وأسرار تنشر لأول مرة

وأوضح الوفد أن السودان طرح مقترح الوساطة الرباعية بعد ثلاثة أشهر من توقف المفاوضات، لتعزيز منهجية التفاوض التي لم تحرز أي نجاح خلال دورة الاتحاد الإفريقي السابقة.

وأكد السودان خلال الاجتماع على خطورة الإجراءات الأحادية الجانب، خاصةً بعد تجربة الملء الأول في تموز/يوليو الماضي، والتي ألحقت أضرارًا فادحة بالسودان تمثلت في شح مياه الرى والشرب حتى في العاصمة الخرطوم، وذلك عندما احتجزت إثيوبيا (3.5) مليار متر مكعب من المياه خلال أسبوع واحد فقط، دون إخطار السودان مسبقًا، في حين أنه من المتوقع تخزين (13.5) مليار متر مكعب هذا العام حسب الخطط المعلنة من الجانب الإثيوبي، وشدد السودان على أن هذا مهدد حقيقي لا يمكن قبوله.

اقرأ/ي أيضًا: 6 أبريل.. ذكريات ومشاهد لا تُنسى

وأوضح الوفد أن هذا التعنت الإثيوبي يحتم على السودان التفكير في كل الخيارات الممكنة لحماية أمنه ومواطنيه بما يكفله له القانون الدولي.

وزير الري والموارد المائية: الاتفاق المسبق بين السودان ومصر وإثيوبيا ضروري للغاية

وكان وزير الري السوداني ياسر عباس، قد حذر من الملء الأحادي لسد النهضة الإثيوبي دون اتفاق مسبق مع السودان ومصر، وقال عباس في تصريحات صحفية الشهر الماضي، إن الاتفاق المسبق بين السودان ومصر وإثيوبيا ضروري للغاية. ورهن وزير الري السوداني ياسر عباس، حل أزمة سد النهضة باتفاق قانوني يلزم الأطراف الثلاثة بتبادل المعلومات حول كميات المياه الواردة والمحتجزة لملء السد.

اقرأ/ي أيضًا

تطعيم أكثر من 63 ألف شخص بلقاح كورونا في الخرطوم والجزيرة

اكتشاف مواقع أثرية جديدة بدارفور