كرة القدم.. اللعبة الأكثر شعبية في السودان لم تعد حكرًا على الرجال

كرة القدم.. اللعبة الأكثر شعبية في السودان لم تعد حكرًا على الرجال

جانب من التمارين (الترا سودان)

لا تزال كرة القدم للسيدات في السودان، والتي حظيت برواج في البلاد حديثًا، تصمد أمام الظروف التي تواجهها مثل الإغلاق الكلى بسبب جائحة كورونا ونقص المعينات الرياضية وشح الأموال وقلة مراكز التدريبات، فيما تتحدى لاعبات سودانيات تحفظات وانتقادات مجتمعات تجاه ممارسة السيدات لكرة القدم ويلجأن إلى ارتداء سراويل طويلة لتفادي الانتقادات حول الملابس الرياضية.  

(23) ناديًا للسيدات ينافسن في دوري يؤهل الفائز إلى بطولة أفريقية 

وتستضيف مدن الأبيض والخرطوم دوري كرة القدم للسيدات للوصول إلى التصفيات النهائية لـ(23) ناديًا رياضيًا للسيدات في البلاد، ويمثل النادي الحائز على بطولة السودان في البطولة الأفريقية للسيدات في لعبة كرة القدم.

اقرأ/ي أيضًا: تجمع المهنيين يدعو للالتزام بالسلمية ويتهم جهات بحرف الحراك

ورغم الهجمة الشرسة التي واجهت كرة القدم النسائية في السودان بالتزامن مع انطلاقتها في تشرين الأول/أكتوبر 2019 من بعض رجال الدين في خطب المساجد، إلا أن الدوري مضى مستغلًا التغيرات السياسية التي طرأت على البلاد نتيجة الحراك السلمي الذي أطاح بالنظام البائد.

وتقول الموظفة الإدارية بنادي التحدي لكرة القدم للسيدات، سماح محمد عبدالله، في حديث لـ"الترا سودان"، إن لعبة كرة القدم للسيدات شقت طريقها في السودان رغم الظروف التي تحيط بها ما بين نظرة المجتمع وشح الإمكانيات.

جانب من التمارين
جانب من التمارين (الترا سودان)

وتضيف: "أنظر إلى الملعب، نحن نخضع اللاعبات للتدريبات في ملاعب رديئة جدًا كما أن الملابس الرياضية مصممة للرجال وليست للنساء، وتم جلبها دون معرفة هذه المعايير، وأتمنى أن يتم استبدال الزي الرياضي للنساء العام القادم".

وفي ملعب أكاديمية كرة القدم بمقر الاتحاد العام لكرة القدم بالخرطوم، تُقام مباريات دوري كرة القدم للسيدات "مجموعة الخرطوم"، حيث تحرص عشرات الفتيات والسيدات على متابعتها من المدرجات، وطاقم تحكيم من السيدات اللائي يحاولن التعامل مع هذه التطورات الجديدة في البلاد بمنافسة الرجال على تحكيم مباريات كرة القدم للرجال، ويأملن أن يتحقق حلمهن يومًا ما.

وتعتقد رئيسة لجنة كرة القدم النسائية بالاتحاد العام لكرة القدم، ميرفت أمين، في تصريح لـ"الترا سودان"، أن ملعب أكاديمية كرة القدم شُيد بمواصفات عالمية لأنه ممول من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وتم منح جميع الأندية الخاصة لكرة القدم للسيدات وهم (23) ناديًا مبلغ (250) ألف جنيه مع انطلاقة دوري كرة القدم للسيدات للصرف على الإعاشة والتنقل والإقامة.

اقرأ/ي أيضًا: وزير الدفاع: لا نزاع حدودي مع إثيوبيا وانفتاح الجيش سببه تصريحات آبي أحمد

وتضيف ميرفت أمين: "ينبغي عدم النظر إلى المشاكل، لقد نجحنا في جعل المستحيل واقعًا بتنظيم أول دوري كرة القدم للسيدات في السودان لأول مرة منذ نهاية العام 2019، وأي مشروع يتطور مع مرور الوقت".

ولعب الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" دورًا بارزًا في حث الاتحاد السوداني والقادة السياسيين على تنظيم كرة القدم للسيدات وتشجيعهن ودعمهن، ورغم أن بعض المجتمعات تحفظت على انخراط السيدات في اللعبة؛ إلا أن بعض العائلات ساندن الفتيات في الدخول في عالم كرة القدم.

(الترا سودان)
(الترا سودان)

وتوضح هالة زكريا، لاعبة وسط ميدان نادي التحدي لكرة القدم النسائية، في مقابلة مع "الترا سودان"، أن عائلتها تشجعها على ممارسة لعبة كرة القدم، خاصة مع تجربتها باللعب مع نادي التحدي لأكثر من ثلاث سنوات، وشاركت في مباريات وبطولات في الإمارات وألمانيا.

وتشكو الأندية النسائية من تكلفة الإعاشة والإقامة والتنقل، وترى أن الدعم المقدم من "الفيفا" بقيمة ألف دولار لكل نادٍ ما يعادل (250) ألف دولار نهاية العام الماضي، غير كاف للصرف على الاحتياجات.

وتقول الموظفة الإدارية والناشطة في كرة القدم للسيدات، شاهيناز أحمد، في حديث لـ"الترا سودان": "تُعاني لعبة كرة القدم للسيدات منذ عهد النظام البائد فيما يتعلق بالشق الأمني وقانون النظام العام، لكن بعد الثورة انتهت معوقات السلطة تجاه الرياضة النسائية".

اقرأ/ي أيضًا: رئيس "يونيتامس" يصل البلاد الأسبوع القادم و34 مليون دولار ميزانية السنة الأولى

وتابعت شاهيناز أحمد: "وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي لم نشاهدها هذا الموسم، وظهرت في العام الماضي فقط، ولا تجد الأندية واللاعبات الاهتمام الحكومي الكافي وهناك معاناة في الأمور المالية".

وأضافت: "تُقيم بعض اللاعبات في بعض الأحياء الطرفية ويواجهن صعوبة في التنقل بين التدريبات والمباريات ومنازلهن، وحتى الحركة النسوية في البلاد حركة طبقية لا تدعم الرياضة النسائية".

شاهيناز أحمد: السودان بلد الفقر والحرب في نظر العالم؛ تطور، والآن ينظم كرة القدم للسيدات 

وزادت: "هناك قصور من الإعلام المحلي في تغطية مباريات كرة القدم رغم أن وسائل الإعلام الأجنبية سلطت الأضواء على مباريات كرة القدم للسيدات باعتبارها تطورًا ملحوظًا في السودان، والذي يُعرف بالخارج على أنه بلد الحروب والفقر".

اقرأ/ي أيضًا

طوارئ الصحة الاتحادية: توقعات حسابية بزيادة نسب الإصابة بكورونا

الأمم المتحدة: 250 قتيلًا و100 ألف نازح حصيلة الأحداث الأخيرة في دارفور