في خطوة لافتة.. الرئيس سلفا كير يبعث برسالة تضامنية إلى نائبه ريك مشار

في خطوة لافتة.. الرئيس سلفا كير يبعث برسالة تضامنية إلى نائبه ريك مشار

سلفاكير ميارديت وريك مشار - أرشيفية (Getty)

بعث رئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، أمس الأربعاء 20 أيار/مايو 2020، برسالةٍ تضامنيةٍ إلى نائبه الأول، ورئيس الحركة الشعبية في المعارضة، الدكتور ريك مشار تينج، بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا الجديد.

كير لمشار: ندعوا لكم بالشفاء الكامل والسريع، وأن يحيطكم الرب بموفور الصحة ويعجل بشفائكم

وكان ريك مشار، الذي يقود حركة المعارضة الرئيسية في البلاد، والخصم التقليدي للرئيس سلفا كير، ﻭﺯﻭﺟﺘﻪ ﺃﻧﺠﻠﻴﻨﺎ ﺗﻴﻨﺞ، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ ﻭﺯﻳﺮﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻓﻲ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ الانتقالية، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻌﺪﺩٍ ﻣﻦ ﻃﺎﻗﻢ ﺍﻟﺤﺮﺍﺳﺔ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﻬﻤﺎ، قد خضعوا لفحص فيروس كورنا مؤخرًا، واتت نتيجة الفحص موجبة، بحسب بيانٍ مقتضبٍ من السكرتير الصحفي للنائب الأول جيمس غديت داك.

اقرأ/ي أيضًا: مايكل مكوي: نتيجة فحصي لكورونا موجبة وجميع أعضاء اللجنة المحلولة مصابون بالمرض

وقال الرئيس سلفا كير، في رسالة موجهة إلى مشار استهلها: "نكتب إليكم، لبعث تمنياتنا الطيبة لكم، ولأعضاء اللجنة العليا السابقة لمجابهة فيروس كورونا الجديد، الذين جاءت نتائج اختباراتهم لمرض (كوفيد 19)، إلى جانب فخامتكم، إيجابية. ندعوا لكم بالشفاء الكامل والسريع، وأن يحيطكم الرب بموفور الصحة ويعجل من شفائكم".

وأضاف: "أردنا أن نشجعكم مع بقية زملائكم للتحلي بالشجاعة والحماس اللازمين لكسب المعركة".

وتابع كير: "نحن نعلم جميعًا خطورة هذا الوباء الفتاك، ولكننا سنتغلب عليه. نقدر التدابير السريعة التي قمتم بها بالدخول في الحجر الصحي الذاتي. استثمروا هذا الوقت جيدًا في الخلود للراحة ومحاربة المرض بشكلٍ طبيعي".

وأختتم سلفاكير، رسالته بالقول: "سوف نضعكم دائمًا في صلواتنا اليومية".

وكان السكرتير الصحفي للنائب الأول، جيمس غديت، قد ذكر في بيانٍ مقتضبٍ على الصفحة الخاصة بنائب الرئيس، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "ﺇﻥ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﺸﺎﺭ ﺃﻋﻠﻦ ﻋﻦ ﺇﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ، ﻭﺳﻴﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺰﻝ ﺍﻟﺬﺍﺗﻲ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀً ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﻔﺘﺮﺓ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﻣﻊ ﺑﻘﻴﺔ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﻭﺍﻟﺴﻜﺮﺗﺎﺭﻳﺎﺕ."

ﻭﺯﺍﺩ ﺑﺎﻟﻘﻮﻝ: "ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﺸﺎﺭ ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪﺓ ﻭﻟﻢ ﺗﻈﻬﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻱ ﺃﻋﺮﺍﺽ، ﻭﻫﻮ ﻳﻨﺎﺷﺪ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺈﺟﺮﺍﺀ الاختبارات ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ وضعهم الصحي."

ﻭﺗﻢ ﺇﺟﺮﺍﺀ الاختبارات ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻤﺠﺎﺑﻬﺔ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ، ﻓﻲ 13 ﺃﻳﺎﺭ/ﻣﺎﻳﻮ، ﻭﺗﻢ ﺇﻋﻼﻧﻬﺎ يوم ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ 18 ﺃﻳﺎﺭ/ﻣﺎﻳﻮ الماضي.

ﻭﺗﺸﻴﺮ ﻋﺪﺓ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮٍ ﺇﻋﻼﻣﻴﺔٍ ﺇﻟﻰ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﻋﺪﺩٍ ﻣﻦ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻤﺠﺎﺑﻬﺔ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﻤﺤﻠﻮﻟﺔ، ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ، ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻋﺪﺩٌ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﻔﺼﺤﻮﺍ ﻋﻦ ﻣﺮﺿﻬﻢ ﺑﻌﺪ.

الجدير بالذكر، أن الرئيس سلفا كير ميارديت، والنائب الأول ريك مشار تينج، ظلا في حالة عداءٍ دائم منذ اندلاع الأزمة السياسية في البلاد في كانون الأول/ديسمبر 2013، إثر نشوب صراعٍ سياسيٍ في قيادة حزب الحركة الشعبية الحاكم، أعقبته مواجهات عسكرية طاحنة بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة بقيادة مشار، استمرت حتى التوقيع على اتفاقية السلام في آب/أغسطس 2015. ثم تجددت المواجهات مرةً أخرى في أعقاب انهيار الاتفاقية الأولى في تموز/يوليو 2016، فيما عرف في الإعلام بأحداث القصر الرئاسي، حيث تمت مطاردة الدكتور ريك مشار وقيادات رفيعة من المعارضة حتى حدود جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبعدها ظلت قوات الطرفين في حالة اقتتال مستمر، حتى التوقيع على الاتفاقية الأخيرة المنشطة، لتسوية النزاع في 12 أيلول/سبتمبر 2018 بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وأعتبر العديد من المراقبين، رسالة التضامن التي بعث بها الرئيس سلفا كير إلى نائبه ريك مشار، بمثابة بادرةٍ إنسانيةٍ لافتة، وتغير واضح في لغة الخطاب العدائي الذي ظل يميز العلاقة بين الرجلين في السنوات الماضية.

اقرأ/ي أيضًا

نصر الدين مفرح: الوزارة تجري تحقيقات حول أوقاف سودانية بالسعودية

حالات الإصابة بفيروس كورونا تتجاوز حاجز الثلاثة آلاف حالة بالسودان