في الاحتفال بالذكرى السنوية لميلان .. مشروع خيري لدعم الأطفال في جنوب السودان

في الاحتفال بالذكرى السنوية لميلان .. مشروع خيري لدعم الأطفال في جنوب السودان

قميص إيه سي ميلان الذي وجده المصور في جنوب السودان

الترا سودان | فريق التحرير

يحتفل نادي ميلان - عبر مؤسسة ميلان- بعيد ميلاد النادي الـ (122) من خلال الإعلان عن مشروع خيري بالتعاون مع اليونيسف لدعم الأطفال في جنوب السودان.

سيتيح المعرض للزائرين فرصة التبرع بالمال للعديد من المبادرات والحملات للأطفال في جنوب السودان

تحكي المبادرة رحلة قميص روسونيري من موسم 2016/17، والذي تم اكتشافه وتصويره من قبل مصور الحرب الدنماركي جان جراروب خلال رحلة إلى جنوب السودان لتوثيق آثار الفيضانات الشديدة التي اجتاحت البلاد لسنوات، تاركة مئات الآلاف من الأشخاص بلا مأوى وبدون الحصول على الغذاء والمياه النظيفة.

اقرأ/ي أيضًا: تنسيقية البجا تلوح بإغلاق الموانئ والطرق وتوقعات بعدم نجاح التصعيد

التقى المصور بصبي يرتدي قميص إيه سي ميلان والذي تمزق بسبب البلل، ومن الواضح أنه تم إصلاحه وخياطته عدة مرات، ولم يتخل الطفل عنه. أُعجب المصور بالعاطفة والتفاني التي انعكست في هذا القميص الذي اعتبره "عملًا فنيًا"، استبدل المصور القميص القديم من الفتى بآخر جديد، ثم تبرع بالقميص إلى النادي.

سيتم عرض هذا القميص الخاص الذي جاء من جنوب السودان في متحف موندو ميلان في كاسا ميلان، في معرض جديد مخصص للمشاريع التعليمية والاجتماعية.

سيتيح المعرض للزائرين فرصة التبرع بالمال للعديد من المبادرات والحملات  التي تروج لها منظمة روسونيري غير الحكومية. يفخر نادي إيه سي ميلان ومؤسسة فوندازيوني ميلان بقدرتهما على زيادة الوعي بالأزمة الإنسانية في جنوب السودان وتقديم دعمهما الملموس - من خلال التبرع - إلى المساعدات التي ترسلها اليونيسف إلى البلاد، والتي تشارك بصورة واضحة في ضمان حق جميع الأطفال في الطفولة.

اقرأ/ي أيضًا

"النساء يحوّلن المجتمع".. قمة تسلط الضوء على نساء السودان ما بعد الثورة

عشرات الوفيات بمرض غامض في جنوب السودان