على خلفية أحداث عطبرة الأخيرة.. مدير عام الشرطة يصل ولاية نهر النيل

على خلفية أحداث عطبرة الأخيرة.. مدير عام الشرطة يصل ولاية نهر النيل

مدير عام قوات الشرطة - أرشيفية (مواقع التواصل)

الترا سودان | فريق التحرير

وصل ولاية نهر النيل صباح اليوم، الفريق أول شرطة عزالدين الشيخ، مدير عام الشرطة السودانية، وذلك على خلفية الأحداث الأخيرة بمدينة عطبرة إثر مقتل مواطن على يد قوات الشرطة واندلاع احتجاجات أدت إلى إغلاق السوق وتخريب بعض الممتلكات.

سيزور المدير العام للشرطة رئاسة شرطة الولاية ثم ذوي المتوفي والمصابين والمواقع المتأثرة بالتخريب في الأحداث

وبحسب وكالة السودان للأنباء، فقد حضر مدير عام الشرطة فور وصوله اجتماع اللجنة الأمنية بالولاية برئاسة حاكمة الولاية، آمنة أحمد المكي، بمكتبها بأمانة الحكومة بالدامر.

اقرأ/ي أيضًا: حاكم وسط دارفور يؤكد تكثيف الجهود لتأمين خروج يوناميد

وسيزور المدير العام للشرطة خلال زيارته للولاية والتي ستستغرق يومًا واحدًا، رئاسة شرطة الولاية، حيث سيعقد لقاءً مع هيئة إدارة الشرطة ومن ثم يقوم بزيارة لذوي المتوفى والمصابين والمواقع المتأثرة بالتخريب في أحداث عطبرة الأخيرة، وسيعقد في ختام زيارته لقاءً بالإدارات الأهلية بدار الشرطة بعطبرة.

وكانت قد أغلقت المحلات التجارية والمطاعم وأسواق الذهب أبوابها في سوق عطبرة الأحد 10 كانون الثاني/يناير الجاري، جراء أعمال عنف وقعت في السوق الرئيسي على خلفية مقتل مواطن بحي الوحدة عقب محاصرة الشرطة لمنزل يرجح أنه يؤوي متهمًا هاربًا.

المدير العام لقوات الشرطة في ولاية نهر النيل (سونا)
المدير العام لقوات الشرطة في ولاية نهر النيل (سونا)

وقال مصدر شرطي لـ"الترا سودان"، إن الشرطة فوجئت بإطلاق النار عليها، وجراء هذه التطورات وقع  تبادل لإطلاق النار قرب المنزل، وأصيب مواطن توفي لاحقًا في المستشفى.

وذكر شهود عيان لـ"الترا سودان"، أن الأهالي الغاضبون لمقتل المواطن؛ قاموا بالتظاهرات التي وصلت إلى السوق الرئيسي، فيما أغلقت المحال التجارية أبوابها تجنبًا لأعمال العنف حيث يقع سوق عطبرة على بعد حوالي كيلومتر غرب حي الوحدة منطقة الحادثة.

اقرأ/ي أيضًا: حزب الأمة: لم نطالب بوزارات معينة ونتمسك بتمثيل يراعي الشرعية التاريخية

وقال مصدر شرطي من عطبرة لـ"الترا سودان"، إن الشرطة قامت بمتابعة أحد المتهمين بالسرقة في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، وعندما احتمى بالمنزل في حي الوحدة شرق عطبرة؛ داهمته الشرطة ووقع إطلاق نار وتوفي المواطن، بحسب المعلومات الأولية.

عقب وقوع الحادث، احتج الأهالي على مقتل المواطن وتعرضت بعض السيارات والمتاجر تعرضت إلى الرشق بالحجارة

وعقب وقوع الحادث، احتج الأهالي على مقتل المواطن ونظموا احتجاجات، وذكر شهود عيان أن بعض السيارات والمتاجر تعرضت إلى الرشق بالحجارة، وشوهدت سيارة تعرضت إلى التلف في سوق عطبرة.

وتعود القضية إلى أن شرطة المباحث تابعت أحد المتهمين إلى حي الوحدة وعندما قرروا توقيفه؛ وقع إطلاق نار ودافعت الشرطة عن نفسها ووقع حادث مقتل المواطن.

وبحسب صحيفة الحداثة اليومية المحلية، كان قد كشف مجلس عموم أبناء النوبة بولاية نهر النيل، تفاصيل جديدة عن أحداث العنف التي شهدتها مدينة عطبرة، حيث عقد المجلس مؤتمرًا صحفيًا، الاثنين 11 كانون الثاني/يناير الجاري، انتقد فيه ما جاء في بيان الشرطة، متهمًا إياها بتبني رواية أفرادها الذين هم طرف في المشكلة، وتجاهل رواية الطرف الآخر.

ووفقًا لما ذكره المُتحدث باسم المجلس، إسماعيل جمعة، فإن المجني عليه قد أُصيب وفقًا لما أظهره تقرير التشريح بثلاث رصاصات في كل من العنق، والظهر والرجل، ما يدل – بحسب قوله - على استخدام الشرطة للعنف المفرط.

اقرأ/ي أيضًا: حاكم القضارف يؤكد ضرورة تسريع الاستجابة لحالة الطوارئ بمعسكرات اللجوء

واتهم جمعة الشرطة بنقل القتيل إلى المستشفى بواسطة سيارة الشرطة بصورة مهينة، وهو ينزف، الأمر الذي قاد – بحسب المجلس - إلى سخط عام في المنطقة التي يسكن بها القتيل، ودفع للاحتجاجات الشعبية التي تطورت إلى أحداث عنف وشغب.

مجلس عموم  أبناء النوبة بولاية نهر النيل: بيان الشرطة حوى "العديد من المُغالطات"

وقال المجلس إن بيان الشرطة حوى "العديد من المُغالطات"، أهمها أن القتيل هو من اعتدى بالطعن على أحد رجال الشرطة، بينما يرى المجلس أن عملية الطعن تمت بعد تجمهر المواطنين الغاضبين داخل القسم، وبداية أعمال الشغب.

وأدان مجلس عموم أبناء النوبة أعمال الشغب التي رافقت الاحتجاجات، وتبرأ منها مستنكرًا كذلك ما أسماه طرق البعض على وتر العنصرية، وتحميل الأحداث أكثر مما تحتمل، لتشويه صورة أبناء النوبة ومدينة عطبرة.

ودعا المجلس لضبط النفس والهدوء، وأكد ثقته في الأجهزة العدلية، وقدرتها على إظهار الحقيقة وتقديم الجناة للعدالة.

اقرأ/ي أيضًا

زكاة النيل الأبيض للعام 2020 تتجاوز المليار جنيه

لجنة اعتصام أبيي تطالب بضرورة تفعيل قرار إنشاء الإدارية