حميدتي يطالب بتسليم الماشية للمستوردين السعوديين في البحر

حميدتي يطالب بتسليم الماشية للمستوردين السعوديين في البحر

أرجعت السلطات السعودية حوالي (39) باخرة ماشية في الفترة الماضية (النيلين)

طالب نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير بـ"حميدتي"، بضرورة فرض هيبة البلاد، داعيًا إلى تسليم مواشي الصادر للمستوردين السعوديين في ميناء بورتسودان، وأضاف: "يجب تسليم الصادر في البحر، وما يكون عندنا شغلة بالموضوع دا".

دعا حميدتي إلى إيقاف زراعة البرسيم وتصديره إلى السعودية حال عدم وجود مصلحة للبلاد فيه

وحمّل دقلو لدى مخاطبته ورشة "أزمة صادرات الماشية وخارطة الحلول" التي نظمتها الغرفة القومية للمصدرين وشعبة مصدري الماشية في الخرطوم اليوم السبت، الدولة مسؤولية أزمة صادر الماشية، وقال إنها مسؤولة بنسبة (85) % من المشاكل التي تسببت في أزمة الصادر.

اقرأ/ي أيضًا: وزير الخارجية: لا نضع أي علاقة بين التطبيع وإزالة السودان من قائمة الإرهاب

ووصف حميدتي الدولة بـ"النائمة" في معرض تعليقه على أسئلة المشاركين عن عدم عودة حصائل الصادر عبر النوافذ المصرفية الرسمية. وأقر حميدتي بضعف الدولة محملًا إياها ما يحدث، ومضى بالقول: "الدولة لو نايمة نعمل ليها شنو، الذنب في يد الدولة، وكان لدينا سعي في تصدير الذهب، ولكننا في الآخر رجعنا للسوق الموازي".

وقال حميدتي خلال مخاطبته للورشة، إنه سأل قبل سنوات عن جدوى زراعة الأعلاف في السودان وتصديرها حتى دون الحصول على حصائل الصادر، وعن مستقبل المياه الجوفية في ظل زراعة البرسيم المعروف باستهلاك المياه بكثافة عالية". وأشار نائب رئيس مجلس السيادة إلى ضرورة مراعاة مصالح البلاد، داعيًا إلى إيقاف زراعة البرسيم وتصديره إلى السعودية حال عدم وجود مصلحة للبلاد فيه، وأضاف: "العلف بشيل الموية ونحن ناس رعاة وأنتو بتعرفوا، البرسيم دا لازم تكون عندنا فيهو مصلحة ولا يقيف". 

اقرأ/ي أيضًا: وزير الخارجية: العهد السابق ورط السودان في اليمن وسحبنا معظم قواتنا من هناك

ونوه نائب رئيس مجلس السيادة خلال مخاطبته الورشة، إلى ضرورة معرفة المطالب التي حددتها السلطات بالمملكة العربية السعودية ومراجعتها لحل مشكلة صادر المواشي جذريًا. وتابع: "حسنًا، فلتتوقف صادرات الماشية حتى يحصل السودانيون على اللحوم حيث ارتفع سعر الكيلو إلى (800) جنيه، ويجد المواطن صعوبة في شرائه"، وزاد بالقول: "خلو الناس تشم ريحة اللحم، في ناس ريحتو ما بشموها، خلوه يقيف يومين ثلاثة".

أشارت التوصيات إلى ضرورة إنشاء محجر للماشية غرب امدرمان

وأضاف: "تجار الماشية والمصدرون تحدثوا في الورشة عن مشاكلهم، لكنهم لم يتطرقوا إلى مشاكل الدولة ومصلحة البلد، وإذا لم يراعوا مصلحة البلاد سيقع التجار في نفس المشكلة".

وأشاد نائب رئيس مجلس السيادة بجودة لحوم الماشية السودانية لما يميزها من جودة في المراعي الطبيعية، وحث الجميع على ضرورة وضع التقييم المناسب للثروة، وأضاف: "نحن مرخصين نفسنا برانا ويجب أن نغلي روحنا".

وكانت ورشة "أزمة صادرات الماشية وخارطة الحلول" التي نظمتها الغرفة القومية للمصدرين وشعبة مصدري الماشية، أصدرت عدة توصيات للحل الجذري للأزمة، تمثل أبرزها في اعتماد التطعيم من الشركة المنتجة بدولة جنوب إفريقيا وفق ما طالبت به المملكة العربية السعودية.

وأشارت التوصيات إلى ضرورة إنشاء محجر للماشية غرب امدرمان، بجانب تحديد ساحات محددة للتحصيل في ولايات المنشأ مع مراجعة التحصيل في الطرق، إضافة لإنشاء مسارات سريعة بالطرق القومية لناقلات المواشي.

اقرأ/ي أيضًا: وزير الخارجية: لا نضع أي علاقة بين التطبيع وإزالة السودان من قائمة الإرهاب

وشملت التوصيات إنشاء معامل جديدة لدعم معمل بحوث الثروة الحيوانية في سوبا بالخرطوم، بجانب تأهيل المعامل القائمة. وأشارت إلى ضرورة مراعاة عبور الجسور لناقلات الماشية، وتوفير قاعدة بيانات، بجانب تفعيل المعارض الدولية واعتماد السعر التأشيري، وإنشاء محجر نموذجي وفق المعايير العالمية.

أرجعت السعودية  في الفترة الماضية حوالي (39)  باخرة سودانية محملة بصادر الماشية بحجة نقص المناعة في القطيع

يذكر أن المملكة العربية السعودية كانت قد أرجعت حوالي (39) باخرة سودانية محملة بصادر الماشية إلى ميناء سواكن في الفترة الماضية، بحجة نقص المناعة في القطيع، وهو الأمر الذي تسبب في أزمة كبيرة وخسائر جمة بقطاع صادر الماشية السودانية. وأرجع خبراء في حديث سابق لـ"الترا سودان"، سبب أزمة صادر الماشية إلى تعنت السلطات السعودية إلى جانب فشل الطرف الحكومي في إدارة الملف وقبول الشرط السعودي المجحف بنسبة مناعة كبيرة، بالإضافة للتطعيم بالأمصال الكينية التي لا تطابق المواصفات المطلوبة.

اقرأ/ي أيضًا

التفاصيل الكاملة عن تنازل وتعويض شركة الجنيد التابعة لـ"آل دقلو"

شرطة النيل الأزرق تضبط كميات كبيرة من زيت الطعام الفاسد