حملة للجان أمدرمان لـ

حملة للجان أمدرمان لـ"مقاطعة وحصار الانقلابيين"

الانقلاب العسكري في السودان

الترا سودان | فريق التحرير

تستمر لجان المقاومة في ابتكار طرق سلمية جديدة للتعبير عن رفضهم للاتفاق الأخير الذي جرى بين المكونين المدني والعسكري، فقد أعلنت لجان مقاومة أمدرمان مقاطعتها للانقلابيين وفرض حصار عليهم.

فرض حصار اقتصادي واجتماعي وتوقيع على عرائض لتصنيف الجنجويد كمليشيا إرهابية

تأتي أشكال الحصار على ثلاث مستويات وهم:

حصار اجتماعي يقتضي وقف جميع أشكال التواصل أو التعاون الاجتماعي مع كل الانقلابيين والداعمين لهم.

اقرأ/ي أيضًا: لجان مقاومة تعلن رفضها لأي اتفاق مع المكون العسكري

حصار اقتصادي بمقاطعة جميع الشركات التابعة للانقلابيين ومنتجاتها بغرض تجفيف مصادر تمويل قوات المجلس العسكري الانقلابي ومليشيا الجنجويد والمرتزقة.

المساعدة في تفكيك ميليشيا الجنجويد عن طريق التوقيع على عريضتين، إحداهما موجهة للكونغرس الأمريكي لتصنيف الجنجويد كمليشيا إرهابية، والثانية للحكومة الكندية مطالبة بوقف تعامل شركة دكنسون ان ماديسون مع الجنجويد.

وقد دعت لجان مقاومة أمدرمان كل السودانيين داخل وخارج السودان بالعمل معًا والتظاهر أمام السفارات بالخارج حتى يسقط المجلس الانقلابي وينعم السودان بحكم ديموقراطي مدني.

اقرأ/ي أيضًا

لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس تصف الاتفاق السياسي بأنه "خطوة أولى"

اختيار لاعبي المنتخب الوطني لمشاركة السودان في كأس العرب بقطر