جولة لـ

جولة لـ"الترا سودان" في الصيدليات تكشف عن ندرة في أهم الأدوية

أرشيفية (عاين)

كشفت جولة لـ"الترا سودان" أمس الأحد، في عدد من الصيدليات بولاية الخرطوم، عن فجوة كبيرة في الأدوية، خاصة محلول الإنسولين الخاص بمرضى السكري.

مستورد: توقف الشركات عن الاستيراد منذ عام ونصف والأدوية الموجودة بالأسواق مهربة

وقال أحد مستوردي الأدوية، د. طارق الجميعابي، لـ"الترا سودان"، إن السبب الرئيس في الندرة يعود لتوقف الشركات المستوردة للأدوية وخروج بعضها تمامًا لما يقارب العام والنصف عن الاستيراد، ومضى بالقول: "أي دواء غير مصنع بالداخل في السوق جاء عبر التهريب ولا توجد شركة تستورد الآن".

أقرأ/ي أيضًا: الأمم المتحدة: الفيضانات أضرت بـ(10) آلاف منزل بولاية البحر الأحمر

وأشار الجميعابي إلى أن بعض الشركات أوصدت أبوابها تمامًا وأصبحت غير قادرة على مجاراة سوق الدولار وتذبذب الأسعار، وعزا توقف الشركات لعدم وجود سياسات واضحة من قبل الحكومة تجاه استيراد الدواء.

في ذات السياق، اتهمت صاحبة إحدى الصيدليات -فضلت حجب اسمها- الإمدادات الطبية بالتلكؤ في الاستجابة لطلبات الصيدليات، وعدم منحها الكمية الكافية من الأدوية الخاصة بالطوارئ ممثلة في  الإنسولين، لمدة شهر.

وأكدت الصيدلانية بأن طلبها يتم الاستجابة له بعد أيام، في وقت تتعلل فيه الإمدادات الطبية بالإجراءات البيروقراطية، وأضافت بالقول: "أتابع لأيام، وعندما يتم صرف الدواء يعطوننا فقط (20) جرعة من الإنسولين لمدة شهر، ما اضطرنا لعدم الانصياع لمثل هذه الإجراءات. وهناك تسرب للدواء في السوق خارج الصيدليات".

إلى ذلك روى مواطن عن معاناته في البحث عن أصناف من الأدوية الخاصة بأصحاب الأمراض المزمنة بقوله: "ظللت أجوب الصيدليات لأيام بحثًا عن محلول الإنسولين ولم أجده، وكذلك بعض الأقراص الدوائية، ولا ندري ما هي الأسباب التي أدت لهذه الندرة المفاجئة".

أقرأ/ي أيضًا

هل يبدو غناؤنا جميلًا عند الإثيوبيين؟

الشهيد عثمان محمد قسم السيد.. طالب وعامل يومية وحارس للمتاريس