إعفاء 14.1 مليار دولار من ديون السودان

إعفاء 14.1 مليار دولار من ديون السودان

(وكالة السودان للأنباء)

الترا سودان | فريق التحرير

بعث الوفد الحكومي السوداني إلى باريس برئاسة الدكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، بالتهنئة للشعب السوداني على نجاحه في التوصل إلى اتفاق تاريخي مع دائني نادي باريس بشأن تخفيف عبء الديون في إطار مبادرة "هيبك" في الاجتماع الذي عقد بالعاصمة الفرنسية في يوم 15 تموز/يوليو 2021.

تقدر الديون المستحقة لدائني نادي باريس على السودان بـ(23.5) مليار دولار

وتقدر الديون المستحقة لدائني نادي باريس على السودان حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2020 بـ(23.5) مليار دولار. ونتيجة لوصول السودان لنقطة اتخاذ القرار في مبادرة البلدان المثقلة بالديون الشهر الماضي، فقد ألغت الاتفاقية(14.1) مليار دولار أي حوالي (60%) من إجمالي دين نادي باريس، مع إعادة جدولة (9.4) مليار دولار المتبقية إلى نقطة الإكمال الخاصة بمبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون (HIPC). وبموجب الاتفاقية التي وقعت الخميس فلن يتم سداد أي مدفوعات للدائنين بين نقطة القرار في مبادرة الهيبك ونقاط الإكمال.

اقرأ/ي أيضًا: لجنة المعلمين تكشف عن تجاوزات في إدارة الاتحاد المهني للمعلمين

وأشادت دول نادي باريس بالإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة السودانية، وأشارت إلى التكاليف الاقتصادية والاجتماعية لهذه الإصلاحات على الشعب السوداني، كما أقرت بأهمية الإصلاحات الاقتصادية الأساسية لتوفير الأسس اللازمة لخطط التنمية الوطنية والحد من الفقر، وأشادت بما حققته الحكومة الانتقالية من إنجاز بعودة السودان عضوًا فاعلًا في المجتمع الدولي.

من جانبهم أكد جميع دائني نادي باريس عزمهم إلغاء (100)% من متطلباتهم المتبقية بمجرد الوصول إلى نقطة الإكمال الخاصة ب (HIPC). وقد حضر الاجتماع عدد من الممثلين من خارج نادي باريس بصفة مراقب، من بينهم ممثلون عن الكويت والسعودية والإمارات ورومانيا وجمهورية التشيك، حيث أعربوا عن دعمهم للاتفاقية واستعدادهم للتعاون على أساس شروط مماثلة للديون المستحقة لهم.

من ناحية أخرى نقل وزير المالية جبريل إبراهيم شكر وتقدير الشعب السوداني وحكومة السودان لأعضاء نادي باريس وشركاء السودان في دعمهم للجهود الرامية لتحقيق أهداف الانتقال والتنمية المستدامة والتحول الديمقراطي في السودان.

يذكر أن أعضاء نادي باريس هم النمسا وبلجيكا وكندا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وأيرلندا واليابان وهولندا والنرويج والاتحاد الروسي وإسبانيا وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. ويقدر إجمالي الديون المستحقة لهذه البلدان بنحو (23.5) مليار دولار في نهاية عام 2020. أما أكبر الدول الدائنة من خارج نادي باريس فهي الكويت والمملكة العربية السعودية والصين والهند والإمارات العربية المتحدة. ويقدر إجمالي الديون المستحقة لهذه الدول بنحو (29.9) مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2020.

اقرأ/ي أيضًا

الحرية والتغيير ترفض مقترحًا بانتخاب المجلس التشريعي

ترتيبات لإنشاء متحف للآثار بولاية كسلا