أسر الشهداء: محاكمة

أسر الشهداء: محاكمة "أب جيقة" بتهمة الجرائم ضد الإنسانية خطوة لتحقيق العدالة

حكمت المحكمة بالإعدام بحق المتهم أشرف عبدالمطلب

أعلنت منظمة أسر شهداء ثورة كانون الأول/ديسمبر 2018، ترحيبها بقرار المحكمة الذي صدر أمس الأحد، في مواجهة أشرف عبدالمطلب الشهير بـ"أب جيقة"، المدان بقتل الشهيد حسن محمد عمر، وقالت إنها خطوة نحو تحقيق العدالة.

رئيس منظمة أسر الشهداء: سوف نخرج في 30 يونيو تحت شعارات ومطالب تحقيق العدالة

وأمس الأحد، وجهت محكمة خاصة بمحاكمة المتهم أشرف عبدالمطلب الشهير بـ"أب جيقة"، في قضية مقتل الشهيد حسن محمد عمر عثمان، بتهمة تحت المادة (130) من القانون الجنائي لسنة 1991م "القتل العمد"، والمادة (186) من القانون الجنائي لسنة 1991م تعديل 2009م "الجرائم ضد الإنسانية".

اقرأ/ي أيضًا: "الترا سودان" يرصد وقائع محكمة قاتل الشهيد "حسن محمد عمر"

وأوضح رئيس المنظمة فرح عباس خلال حديثه لـ "الترا سودان"، أن توجيه المحكمة تهمة تحت المادة (186) الجرائم ضد الإنسانية في مواجهة "أب جيقة" خطوة إيجابية لتحقيق العدالة، ودعا إلى ضرورة عدم التأخير في تطبيق الحكم ضد المتهم، وقال: "لا بد أن لا تكون الفترة طويلة في تنفيذ الحكم".

وذكر رئيس المنظمة، أن عدم الإفلات من العقاب حتى لا يتكرر ارتكاب الجرائم على الثوار، مشددًا إلى أن توجيه تهم مثل التي وجهت لـ"أبجيقة"، تفتح الباب للتعامل الإيجابي مع العدالة بالداخل حتى وإن سارت ببطء.

وعن مليونية 30 حزيران/يونيو المقبل، كشف فرح، عن دعوتهم للخروج تحت شعارات ومطالب تحقيق العدالة، عبر القصاص لكل الشهداء، وقال إنه لم يتم حتى الآن تحديد وجهة للمواكب، مشيرًا إلى أن لدى المنظمة خطاب سوف تتلوه أمام الثوار في مليونية 30 حزيران/يونيو.

اقرأ/ي أيضًا

مكالمة هاتفية بين حمدوك وبلينكن تبحث "التطبيع" ضمن عدد من القضايا

قانوني: عقبات قانونية أمام تسليم المطلوبين للجنائية