(14) قضية فساد للنظام البائد وضعتها وزارة الطاقة في منضدة النائب العام

(14) قضية فساد للنظام البائد وضعتها وزارة الطاقة في منضدة النائب العام

حقول نفط سودانية (العربي الجديد)

الترا سودان - فريق التحرير

كشف وزير الطاقة والتعدين عادل إبراهيم، عن اكتمال إجراءات التحقيق داخل الوزارة في كثير من قضايا الفساد المالي والإداري بالقطاع والتي بلغت (14) قضية، وتم إرسالها للنائب العام، وقال إن هنالك قضايا أخرى يجري التحقيق فيها ولم تكتمل بعد، بجانب وجود قضايا أخرى في انتظار أجري تحقيقًا فيها، وأضاف: "ستقوم الوزارة بتقسيم لجان التحقيق إلى لجان أصغر أكثر تخصصية ورشاقة لتكمل التحقيقات في كافة المجالات".

عادل إبراهيم: أعمالًا تخريبية منظمة وقعت في حقول النفط بغرب كردفان قام بها منسوبو النظام البائد

قال الوزير في تصريح صحفي، مساء أمس الخميس، إن الفترة الإسعافية شهدت مجهودات للمحافظة على إنتاج الحقول التي أصبحت كلها سودانية ويتم تمويلها ذاتيًا ومعظم الإنتاج يأتي منها، ما عدا حقل بليلة الذي تشارك فيه الشركة الصينية.

اقرأ/ي أيضًا: أحداث عنف بدارفور تخلف (20) قتلًا وحمدوك يوجه بتطبيق القانون بصرامة

واوضح إبراهيم أنه تم العمل على تأمين الكميات التي تمكن من تشغيل المصفاة من الإنتاج الحالي للبلاد، عبر برنامج التعاون مع حكومة جنوب السودان والشركة الصينية، وانتظم تشغيل المصفاة، مشيرًا إلى أن هناك فريقًا يقوم بعملية الترويج لجذب مستثمرين لاستكشاف وتطوير وزيارة الإنتاج.

وأكد الوزير على أن قطاع النفط في حاجة إلى مجهودٍ كبيرٍ من الدولة وتمويل لبرنامج تطوير الإنتاج، ونبه إلى أن إعداد برنامج صيانة المصفاة تأخر قليلًا بسبب جائحة كورونا.

وأعلن إبراهيم عن حدوث أعمال تخريبية في حقول نفط بولاية غرب كردفان، وقال إنها أعمال منظمة قام بها منسوبو النظام البائد، مشيرًا إلى الدور الكبير للقوات النظامية المشتركة في تأمين الحقول والتي تفشل كل المحاولات اليائسة للفلول المندحرة.

وذكر الوزير أنه ومنذ بداية الحكومة الانتقالية تمت إزاحة الكثير من الرؤوس المهمة لأنصار النظام البائد في قطاع البترول من الوظائف القيادية والمهمة في القطاع بعد أن تأكد عدم تقبلهم للتغيير، لا سيما وأن ممارسات النظام السابق وفشله في الوفاء بالاتفاقيات الدولية مع بعض الدول والشركات الكبيرة وخلف ديونًا كبيرة أصبحت حجر عثرة أمام اقتصاد البلاد، خصوصًا الاتفاقيات مع بعض الشركات مثل أدنوك وأرامكو وبعض الشركات الأخرى.

اقرأ/ي أيضًا

السودان يقترب لحاجز الألف.. و(78) إصابة جديدة بفيروس كورونا

الخارجية: رئاسة "حميدتي" للجنة الاقتصادية لن تقلل فرص العون الدولي للبلاد