وفد من مجلس السيادة يزور مروي بعد انتشار وباء الحمى

وفد من مجلس السيادة يزور مروي بعد انتشار وباء الحمى

مجلس السيادة الانتقالي (فيسبوك)

غادر وفد من مجلس السيادة برئاسة عضو المجلس محمد الفكي إلى مدينة مروي صباح اليوم الجمعة لمتابعة الأوضاع ميدانيًا بالمحلية التي تعاني من حميات منذ ثلاثة أسابيع.

محمد الفكي سليمان: التقارير الواردة تختلف عن الأوضاع على الأرض

وكانت لجان مقاومة محلية مروي أعلنت إصابة أكثر من (2000) شخص بالحميات محذرة من انتشار واسع للحميات في محليتي الدبة ومروي بالولاية الشمالية.

اقرأ/ي أيضًا: الحميات في السودان.. تعتيم حكومي ووفيات يومية وسط المواطنين

وقال عضو مجلس السيادة محمد الفكي لـ"الترا سودان" "التقارير التي تؤكد انحسار الوباء تتناقض مع عدد الحالات على الأرض لذلك قررت الوقوف بنفسي على الأوضاع".

وكانت وزارة الصحة الاتحادية أعلنت وفاة (56) شخصًا بالحميات وإصابة العشرات بالوباء الذي ضرب محليتي مروي والدبة فيما، تشكك لجان المقاومة بمحليتي مروي والدبة بالولاية الشمالية في تقارير وزارة الصحة، وتؤكد أن الحميات فتكت بـ(2000) شخص في محليتي الدبة ومروي وأن هناك تزايدًا مستمرًا في الوفيات والحالات الجديدة.

وذكرت لجان مقاومة الدبة أنها لجأت إلى محلية الدبة لمكافحة نواقل الحميات عقب انحسار الفيضانات التي اجتاحت الولاية في أيلول/سبتمبر الماضي، لكن إدارة المحلية تعللت بقلة الإمكانيات.

وأكد كمال الحسن عضو لجنة الطوارئ الصحية بمحلية الدبة وعضو لجان الخدمات لـ"الترا سودان" أن محلية الدبة تعاني من الحميات وأنهم اضطروا للبحث عن عيادة طبية ميدانية عن طريق منظمة خيرية لأن المحلية عجزت عن تقديم الرعاية الصحية.

وأشار الحسن إلى أن الوضع لم يتحسن حتى الآن والحالات التي ترد إلى العيادة الميدانية بمحلية الدبة حوالي (90) حالة إصابة بالحمى والملاريا يوميًا إلى جانب ملاحظتهم نفوق الحيوانات في قرى المحلية.

اقرأ/ي أيضًا

"عبد الرحيم خبير".. يحصد جائزة أفضل عالم آثار عربي لعام 2020

مصدر لـ"الترا سودان": حمدوك على موقفه بشأن التطبيع والحكومة تحتاج إلى مؤازرة