وزير الخارجية البريطاني يصل الخرطوم في زيارة تستغرق يومًا واحدًا

وزير الخارجية البريطاني يصل الخرطوم في زيارة تستغرق يومًا واحدًا

وزير الخارجية البريطاني (Wikimedia)

الترا سودان | فريق التحرير

وصل الخرطوم مساء أمس الأربعاء، وزير خارجية المملكة المتحدة، دومينيك راب، في زيارة رسمية للبلاد تستغرق يومًا واحدًا في أول زيارة خارجية له في العام 2021.

ستتناول المباحثات العلاقات الثنائية بين البلدين والتوترات الحالية في العلاقات السودانية الإثيوبية

وقالت وكالة السودان للأنباء، إن الوزير البريطاني سيلتقي خلال الزيارة برئيس المجلس السيادي الانتقالي عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ونظيره السوداني عمر قمرالدين، ووزير العدل نصرالدين عبدالبارئ، وعدد من منظمات المجتمع المدني.

اقرأ/ي أيضًا: ارتفاع في حالات الإصابة بالملاريا في القضارف ومحليات القلابات

وستتناول المباحثات السودانية البريطانية العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها ودعم الانتقال السياسي السلمي في البلاد، إضافة للعمل على الحد من التوترات الحالية في العلاقات السودانية الإثيوبية حول ملفي الحدود وسد النهضة الإثيوبي.

وقال وزير الخارجية البريطاني، إن السودان يمر بلحظة حاسمة في تاريخه وأن بلاده تفخر بالوقوف إلى جانب الشعب السوداني ودعم رئيس وزرائه، عبدالله حمدوك في قيادة الانتقال نحو الحرية والسلام والعدالة. 

وأوضح بيان صادر عن السفارة البريطانية بالخرطوم، أن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، وصل الخرطوم لإبراز دعم المملكة المتحدة للانتقال الديمقراطي والحكومة المدنية في أول زيارة من نوعها للسودان منذ أكثر من عقد.

وبحسب البيان الصحفي للسفارة، فإن النقاش سيدور حول كيفية عمل المملكة المتحدة والسودان معًا بشكل وثيق.

كما سيعرب السيد راب عن تقديره وشكره لرئيس الوزراء حمدوك على أعمال بلاده الخيرية في استضافة أكثر من (55,000) لاجئ من الأزمة في إقليم تغراي.

وأشار البيان الصحفي إلى أن الزيارة تشكل جزءًا من أول رحلة خارجية لوزير الخارجية البريطاني في عام 2021، وهي تسلط الضوء على التزام المملكة المتحدة بمستقبل السودان الديمقراطي.

وقال وزير الخارجية دومينيك راب: "السودان يمر بلحظة حاسمة في تاريخه وهو ينتقل إلى الديمقراطية. تفخر المملكة المتحدة بالوقوف جنبًا إلى جنب مع شعب السودان ودعم رئيس الوزراء حمدوك في رحلة هذا البلد نحو الحرية والسلام والعدالة".

اقرأ/ي أيضًا: حمدوك يدعو الحرية والتغيير والحركات للتأني في اختيار مرشحيها للحكومة

وأثناء وجوده في الخرطوم، سيلتقي وزير الخارجية البريطاني بعدد من شخصيات المجتمع المدني السوداني، بما في ذلك محامية حقوق الإنسان سامية الهاشمي وشخصيات بارزة من الثورة "رفقة عبدالرحمن وأحلام خضر"، للتعرف على رؤيتهم لمستقبل السودان ومناقشة كيف يمكن للمملكة المتحدة تقديم المزيد من الدعم.

وزير الخارجية البريطاني سيلتقي أيضًا برئيس لجنة فض اعتصام القيادة

وخلال زيارته، سيطلع أيضًا على ما يقدمه التمويل البريطاني من مساعدة غذائية منقذة للحياة للمجتمعات الضعيفة، وسيتحدث مع عدد من العائلات المستفيدة من هذا الدعم.

وسيلتقي وزير الخارجية أيضًا مع رئيس لجنة التحقيق في أحداث الثالث من حزيران/يونيو 2019، المحامي نبيل أديب، والناشطين المدنيين.

اقرأ/ي أيضًا

صحة وتعليم ولاية الخرطوم توصيان بفتح المدارس بصورة كاملة

انفلات أمني بمدينة النهود وتكرار لعمليات الاختطاف والسرقة