ارتفاع في حالات الإصابة بالملاريا في القضارف ومحليات القلابات

ارتفاع في حالات الإصابة بالملاريا في القضارف ومحليات القلابات

لاجئون إثيوبيون (UNHCR)

الترا سودان | فريق التحرير

وقف اجتماع اللجنة الفنية للطوارئ الصحية برئاسة المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية القضارف، د .أميرة هاشم القدال، على الموقف الصحي الوبائي بالقضارف في محور الوبائيات والطوارئ الصحية بالولاية، بجانب الموقف الصحي الأسبوعي بمعسكرات اللاجئين الإثيوبيين الذين دخلوا لولاية القضارف جراء الحرب التي اندلعت في إقليم التغراي.

دخول (2,330) عامل إثيوبي للمشاريع الزراعية دون متابعة وعدم وجود مراكز عزل بالمحليات

وبحسب ما أوردت وكالة السودان للأنباء، كشف تقرير الوبائيات والطوارئ الصحية الذي قدمه مدير الوبائيات والطوارئ الصحية بالولاية، محمد عبدالسلام، عن ارتفاع ملحوظ في حالات الإصابة بالملاريا ببلدية القضارف ومحليات القلابات الشرقية والغربية "الفشقة، القريشة، الفاو" إلى جانب دخول (2,330) عامل إثيوبي للمشاريع الزراعية ولم تتم متابعتهم، إضافة إلى عدم وجود مراكز عزل بالمحليات.

اقرأ/ي أيضًا: حمدوك يدعو الحرية والتغيير والحركات للتأني في اختيار مرشحيها للحكومة

وناقش الاجتماع كذلك تقارير إدارات صحة البيئة فيما يلي ترصد صحة وسلامة المياه المتمثلة في قراءة الكلور ومكافحة الذباب والطور المائي واليرقي للنواقل، فضلًا عن التعرف على برامج وأنشطة تعزيز الصحة والتوعية في أوساط المجتمع والمخالطين، لكبح جماح المرض والقضاء على فيروس كورونا.

من جانبها دعت مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية القضارف، د. أميرة هاشم القدال، لتحريك وتفعيل الجهود لقيام مبادرات لتوفير كمامات للمدارس بالأحياء التي شهدت حالات إصابة مؤكدة بكورونا، وعمل تثقيف وتوعية صحية في أوساط التلاميذ والطلاب.

وكان الاجتماع قد خلص إلى العديد من التوصيات التي تدعم العمل الصحي في محاوره المختلفة.

اقرأ/ي أيضًا

صحة وتعليم ولاية الخرطوم توصيان بفتح المدارس بصورة كاملة

انفلات أمني بمدينة النهود وتكرار لعمليات الاختطاف والسرقة