حمدوك يدعو الحرية والتغيير والحركات للتأني في اختيار مرشحيها للحكومة

حمدوك يدعو الحرية والتغيير والحركات للتأني في اختيار مرشحيها للحكومة

(سونا)

دعا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، تحالف قوى الحرية والتغيير وحركات الكفاح المسلح التي وقعت على اتفاق سلام جوبا، إلى عدم الاستعجال في اختيار المرشيحين للحكومة الجديدة.

مصادر بالحرية والتغيير تكشف عن اجتماع بين رئيس الوزراء والحرية والتغيير والحركات المسلحة

وقالت مصادر نافذة بالحرية والتغيير لـ"الترا سودان"، إن اليوم الأربعاء التأم اجتماع بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وممثلين من التحالف والحركات المسلحة، مشيرة إلى أن الاجتماع جاء بطلب من حمدوك بغرض تنويره حول ما توصل له تحالف الحرية والتغيير والحركات المسلحة في التشكيل الوزراي المرتقب.

اقرأ/ي أيضًا: مجموعة مسلحة تهاجم منزل والي غرب دارفور

وذكرت ذات المصادر أن رئيس الوزراء دعا في الاجتماع الطرفان إلى عدم الاستعجال في اختيار المرشحين للتشكل الوزاري الجديد، مع تقديم ثلاثة مرشحين لكل وزارة، وأمن الاجتماع على ضرورة الإسراع في تشكيل المجلس التشريعي الانتقالي.

وسادت موجة من الجدل في اليومين الماضيين، حول الترشيحات لمجلس الوزراء الانتقالي المزمع تشكيله خلال الأيام المقبلة، وتداولت وسائل إعلام محلية أسماء لمرشحين وجدت سخطًا وتذمرًا وسط المتابعين، وانتقدت كتلة القوى المدنية بتحالف الحرية والتغيير في بيان لها ما أسمته سيطرة "التجمع الاتحادي، وحزب المؤتمر السوداني، وحزب البعث" على قوائم الترشيحات، واعقب ذلك تجميد حزب الأمة القومي للجنة التواصل التي كونها بشأن التنسيق مع الحرية والتغيير حول الترشيحات لمجلس الوزراء وغيره، على خلفية ما أسماه بعدم وجود منهج واضح يتبعه التحالف فيما يخص ترشيحات مجلس الوزراء وسعيه للمحاصصة والاستوزار.

اقرأ/ي أيضًا

السودان تستقبل المزيد من اللاجئين الإثيوبيين والعدد الكلي يزيد عن 65 ألف لاجئ

صحة وتعليم ولاية الخرطوم توصيان بفتح المدارس بصورة كاملة