ورشة عمل لمناقشة سياسة الدمج الاجتماعي للأطفال المشردين

ورشة عمل لمناقشة سياسة الدمج الاجتماعي للأطفال المشردين

(سونا)

الترا سودان| فريق التحرير

نظم المجلس القومي لرعاية الطفولة بالتعاون مع الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية، اليوم الأحد، ورشة عمل حول إجازة نموذج الدمج الاجتماعي للأطفال المشردين والخطة التنفيذية للسياسة الوطنية للأطفال المشردين وذلك في إطار الاهتمام بمشكلة الأطفال المشردين.

أهم أهداف السياسة تعزيز مقدرات المجتمعات المحلية الأكثر إفرازا للمشكلة، توفير الخدمات القانونية والتأهيل النفسي للأطفال المشردين

وبحسب وكالة السودان للأنباء، قال الدكتور فتح الرحمن محمد بابكر مستشار المشروع إن هذا المشروع تم تصميمه لتحديد السياسة الخاصة بمشكلة الأطفال وهي المرة الأولى التي تجاز فيها سياسة موقعة ومعتمدة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من قبل لجنة فنية بحضور وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية.

اقرأ/ي أيضًا: رئيس الجبهة الثورية يجري مشاورات مع الوحدات العسكرية بدارفور

وأضاف بابكر أنه سيتم تعميم هذه السياسة لجميع الولايات باعتبارها سياسة دولة فيما يختص بالأطفال المشردين، موضحًا أنه سيتم إشراك عدد من الشركاء الدوليين والإقليميين ومنظمات المجتمع المدني في الخطة التنفيذية.

ودعت الإعلامية إلهام مصطفى، عضو منظمة إعلاميون من أجل الأطفال بضرورة إشراك الإعلام في تنفيذ هذه الخطة على أرض الواقع، موضحة أهمية الدور الإعلامي في التمهيد لكل خطوة وإيصالها للمتلقي بالإضافة إلى إلقاء الضوء على الشراكات التي تتم بهذا الشأن إلى جانب الأعمال الجيدة والخيرية حتى تكون مصدر إلهام للآخرين ومنحهم الدوافع لمد يد العون للأطفال المشردين.

ويذكر أن هذه السياسة لها تسعة أهداف مزمع تحقيقها أهمها تعزيز مقدرات المجتمعات المحلية الأكثر إفرازا للمشكلة، توفير الخدمات الضرورية والتأهيل النفسي والخدمات القانونية للأطفال المشردين، إلى جانب توفير كوادر مؤهلة للتعامل مع الأطفال وتأسيس نظام لخدمات المشورة والمنهج الاجتماعي للأطفال المشردين لتبصيرهم بمخاطر الحياة في الشارع.

وقد تم وضع عدد من الأنشطة لكل هدف من الأهداف السابقة لضمان تنفيذ الخطة وفق ما تم الاتفاق عليه وحسب الميزانية الموضوعة للبرنامج.

اقرأ/ي أيضًا

رئيس الجبهة الثورية يجري مشاورات مع الوحدات العسكرية بدارفور

لجنة التفكيك: سيارات بلا لوحات عليها ملثمون توقفت أمام منزل وجدي صالح