مقتل شخص يتطور لاشتباكات قبلية في منطقة جودة بالنيل الأبيض

مقتل شخص يتطور لاشتباكات قبلية في منطقة جودة بالنيل الأبيض

تعبيرية (wikimedia)

أدى مقتل شخصٍ طعنًا بالسكين، إلى نشوب اشتباكاتٍ قبليةٍ في منطقة جودة الحدودية في ولاية النيل الأبيض المتاخمة لجمهورية جنوب السودان.

طبيبة بمستشفى كوستي: عاينت عشرات الحالات منذ صباح اليوم نتيجة للاشتباكات القبلية، بعضها حالات بالغة الخطورة

وقال عبد الولي موسى، وهو أحد أبناء المنطقة ويعمل بالزراعة في الخرطوم، لـ"ألترا سودان"، إن المشكلة تطورت منذ مساء أمسٍ الجمعة، حيث أدى طعن أحد الشباب والذي توفي متأثرًا بجراحه، إلى تطور اشتباكات قبلية في المنطقة الحدودية في مناطق "كيلو أربعة" و"كيلو ثمانية".

اقرأ/ي أيضًا: إجلاء هنود عالقين في السودان.. وبادرة إنسانية من السلطات الهندية

وحسب عبد الولي والذي كان على تواصل بأهالي المنطقة، فإن الاشتباكات زادت حدتها صباح اليوم، ولكنها دخلت هدوءً حذرًا الآن بعد تدخل "الأجاويد" والإدارة الأهلية، ذلك بالإضافة لانتشار بعض القوات الأمنية المتواجدة في المنطقة لتأمين الحدود السودانية الجنوبية.

وأفادت طبيبة تعمل بقسم الجراحة في مستشفى كوستي التعليمي، لـ"ألترا سودان"، بأنه قد وردت أعدادٌ كبيرة من الإصابات المحولة من مراكز جودة الصحية إلى مستشفى كوستي نتيجة للاشتباكات، وقالت إن أغلبية الإصابات كانت بالسلاح الأبيض، ولم تسجل أي وفيات بين الحالات التي وردت إلى المستشفى حتى الثالثة ظهرًا من نهار اليوم، إلا أن هنالك حالات حرجة وإصابات بالغة بين الوافدين للمستشفى الحكومي، وأضافت، أنهم قد قاموا بتحويل بعض الحالات إلى الخرطوم نتيجة لخطورة إصاباتها.


ولاية النيل الأبيض

وطالبت الطبيبة التي تحفظت على نشر اسمها، السلطات السودانية والحكومة المركزية بالتدخل السريع لحقن الدماء بين المواطنين الأبرياء، ووصفت الأحداث بالمأساة الفظيعة.

وكان قد ناشد الكاتب الصحفي الشاب وأحد أبناء الولاية، أحمد محمد الشريف، عبر منشورٍ له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مواطني المدينة ولجان المقاومة لمساعدة الأجهزة الرسمية في تأمين الجرحى من الطرفين، حتى لا تنفجر الصراعات بين أهالي الضحايا في المدينة، وأوضح بأن هنالك حوجة عاجلة للتبرع بالدم في مستشفى كوستى.

اقرأ/ي أيضًا: تاور يقيم دعوة عشاء لوفد الوساطة والثورية ويستمع لتنوير عن سير عملية السلام

وزاد الشريف في مناشدته لمواطني المدينة بالقول: "عندما وقعت مجزرة جودة الأولى 1965، سطر أجدادكم ملحمة إنسانية ووطنية خالدة في التضامن والمروءة. رغم بطش السلطات وتنكيلها. واثق ان جيل ثورة ديسمبر قادر على تكرار المأثرة، وخير منها" في إشارة لمذبحة عنبر جودة 16-18 شباط/فبراير 1956، والتي راح ضحيتها أكثر من (200) مزارع من مزارعي المدينة.

كانت عدد من مناطق السودان في شرق وغرب البلاد، قد شهدت اشتباكات قبلية عنيفة وانفلاتات أمنية راح ضحيتها عدد من المواطنين

الجدير بالذكر أن عددًا من مناطق السودان كانت قد شهدت اشتباكات قبلية عنيفة في الفترة الفائتة، آخرها الاشتباكات التي شهدتها كلٌ من كادوقلي بجنوب كردفان، ومدينة كسلا بشرق البلاد، والتي راح ضحيتها عدد من المواطنين.

اقرأ/ي أيضًا

وفاة متهم محبوس على ذمة تحقيقات فساد الموانئ البحرية بنوبة قلبية

حمدوك: مطالب أهلنا في نيرتتي عادلة ومستحقة