وفاة متهم محبوس على ذمة تحقيقات فساد الموانئ البحرية بنوبة قلبية

وفاة متهم محبوس على ذمة تحقيقات فساد الموانئ البحرية بنوبة قلبية

الموانئ (نون بوست)

توفي مسؤول سابق بالموانئ البحرية متهمٌ في قضية الفساد المالي بهيئة الموانئ البحرية، في ساعةٍ متأخرةٍ من مساء أمس الجمعة بمستشفى الموانئ بمدينة بورتسودان، متأثرًا بنوبة قلبية مفاجئة وهو في محبسه على ذمة التحقيقات في قسم شرطة الشاحنات جنوبي المدينة.

تعرض أشبادين لنوبة قلبية مفاجئة ليلة الجمعة ونقل إلى مستشفى الموانئ وتوفي متأثرًا بها 

وأكد مصدر لـ"ألترا سودان" وفاة المدير المالي السابق لهيئة الموانئ البحرية عثمان موسى أشبادين بنوبة قلبية مفاجئة داهمته في قسم شرطة الشاحنات جنوب مدينة بورتسودان، وهو يقضي فترة الحبس على ذمة التحقيقات بواسطة لجنة التحقيق التي شكلها النائب العام حول الفساد المالي للموانئ البحرية في عهد المخلوع.

اقرأ/ي أيضًا: استئناف التفاوض بين دول سد النهضة برعاية الوساطة الإفريقية

وقال المصدر المقرب من التحقيقات: "تعرض أشبادين إلى نوبة قلبية مفاجئة في قسم شرطة الشاحنات ونقل إلى مستشفى الموانئ وتوفي هناك".

وكان أشبادين يخضع لتحقيقاتٍ منذ مطلع العام الجاري بواسطة اللجنة التي شكلها النائب العام حول رسوم البواخر، ويتهم مسؤولون بالموانئ ووكلاء شركات الملاحة بإقرار إعفاءات من دفع رسوم البواخر التي ترسي في المرابط بالعملة الأجنبية وسدادها بالعملة المحلية، ما أفقد الخزانة العامة حوالي (40) مليون يورو.

وذكرت مصادر لـ"ألترا سودان" أن الرسوم قانونيًا تدفع بالعملة الأجنبية، وهي حوالي (45) إلى (50) يورو في اليوم للباخرة الواحدة، لكن وكلاء شركات الملاحة حصلوا على إعفاءات من هيئة الموانئ في عهد المخلوع، والتي سمحت بالسداد بالعملة المحلية وتخفيضها إلى (20) % دون الرجوع إلى المؤسسات الحكومية أو البرلمان السابق.

اقرأ/ي أيضًا 

وفد حكومي برئاسة التعايشي ووزير الإعلام إلى ساحة اعتصام نيرتتي

وزارة الطاقة: لا زيادة في أسعار الوقود والخطاب المتداول "مفبرك"