مدن دارفور بلا كهرباء لليوم الثامن ومسؤول: حل الأزمة خلال ساعات

مدن دارفور بلا كهرباء لليوم الثامن ومسؤول: حل الأزمة خلال ساعات

(فيسبوك)

دخلت قطوعات الكهرباء في مدينتي نيالا والفاشر بولايتي جنوب وشمال دارفور يومها الثامن، دون إحراز تقدم حكومي لسداد مديونية الشركة التركية التي تقوم بامتياز تشغيل المحطات الحرارية في الولايتين إضافة إلى ولايات البحر الأحمر وجنوب وغرب كردفان.

ذكر شهود عيان أن تظاهرات اندلعت في نيالا اليوم الأحد احتجاجًا على قطوعات الكهرباء

وتقوم الشركة التركية بتشغيل المحطات الحرارية في هذه الولايات منذ أربعة سنوات حيث توفر وقود الديزل وتكاليف التشغيل والصيانة على أن تدفع الحكومة التكلفة الكلية شهريًا.

اقرأ/ي أيضًا: مصابو الثورة.. التضحية مستمرة

وقال خالد هجام أحد مواطني مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور لـ"الترا سودان" إن انقطاع الإمداد لليوم الثامن على التوالي أثر على الخدمات في قطاعي السكن والأسواق مشيرًا إلى أن الوقود غير متوفر للجوء إلى تشغيل المولدات.

وأشار إلى أن حاكم جنوب دارفور قام بإيقاف مولد الكهرباء الخاص بمنزله تضامنًا مع سكان المدينة، لكن في هذه الحالة نشعر أن هذا التصرف ينم عن حالة عجز في حل الأزمة.

من جهته أعلن حاكم شمال دارفور محمد حسن عربي في تصريحات صحفية اليوم الأحد عن مساع بين وزير مجلس الوزراء ووزارة المالية لسداد متأخرات الشركة التركية، لكنه دعا إلى حل جذري لمشاكل الطاقة في الولايات التي تعتمد على الشركة التركية.

وأضاف عربي: "كان عضو مجلس السيادة الانتقالي إبراهيم جابر وعد بتوفير محطات لإقليم دارفور، ونتطلع إلى معرفة ذلك حتى نضع حدًا للأزمة التي تحدث بين الفنية والأخرى".

وتواصل "الترا سودان" مع مصدر من مكتب رئيس الوزراء للاستفسار عن أزمة كهرباء ولايات دارفور وكردفان، وأوضح المصدر أن مجلس الوزراء قلق من خروج هذه الولايات عن الخدمة ولديه مساع حثيثة لسداد متأخرات الشركة التركية خلال ساعات وإعادة التيار الكهربائي.

وأكد المصدر أن الحكومة تعتزم إنهاء مشكلة الكهرباء في ولايات دارفور وكردفان بشكل جذري حتى لا تتوقف الشركة التركية مجددًا بوضع جدولة المتأخرات مع ضمان سدادها.

اقرأ/ي أيضًا: تدريب 30 طبيبًا وكادرًا مساعدًا لتشغيل العناية المكثفة برفاعة

وأدى استمرار قطوعات في مدينة نيالا لثمانية أيام دون تدخل ناجع من الحكومة الانتقالية إلى سخط شعبي في المدينة وذكر شهود عيان أن الاحتجاجات اندلعت في نيالا اليوم الأحد احتجاجًا على قطوعات الكهرباء.

وذكر خالد هجام أن المئات من المواطنين تظاهروا اليوم الأحد بمدينة نيالا احتجاجًا على قطوعات الكهرباء والشلل الذي أصاب الحياة العامة جراء هذه الأزمة.

وتابع: "الأسواق مشلولة جراء انعدام الكهرباء ولا يمكن أن تعمل والقطاع السكني تأثر بالقطوعات".

اقرأ/ي أيضًا

تركيب 10 آليات مناولة جديدة بالميناء الجنوبي ببورتسودان

إغلاق سوق عطبرة عقب مقتل مواطن ومخاوف من وقوع أعمال عنف