مبادرة شعبية لتنظيف وصيانة مبنى أمانة حكومة ولاية وسط دارفور

مبادرة شعبية لتنظيف وصيانة مبنى أمانة حكومة ولاية وسط دارفور

شهدت المدينة أحداث عنف راح ضحيتها أحد الطلاب بجامعة زالنجي (فيسبوك)

نفذ عدد من مواطني محلية زالنجي بولاية وسط دارفور، حملة نظافة وصيانة لمبنى أمانة حكومة الولاية عقب تعرضه للحرق والإتلاف عقب تظاهرة طلابية يوم الثلاثاء الماضي.

رئيس لجنة المعلمين بالولاية: دعونا للمبادرة  أمس الأربعاء ووجدنا استجابة كبيرة اليوم

وقال رئيس لجنة المعلمين في الولاية خالد عبدالمولى خميس لـ"الترا سودان"، إن لجنة المعلمين دعت لمبادرة إصلاح ونظافة الأمانة العامة للحكومة أمس الأربعاء لتجد الدعوة استجابة كبيرة اليوم الخميس من كافة قطاعات المجتمع في الولاية.

اقرأ/ي أيضًا: تبادل لإطلاق النار وإصابات أثناء إخلاء مقر تُقيم فيه وفود حركات مُسلحة

وأشار خميس إلى أن الهدف من المبادرة يعود لبث الوعي وسط المجتمع حتى لا تحدث مثل هذه الوقائع مرة أخرى وأضاف: "التخريب الذي يحدث للمؤسسات العامة ليس في مصلحة الوطن وسعينا لبث الروح الوطنية بالمبادرة".

منوهًا إلى أن لجنة المعلمين بالولاية تعمل على تنفيذ ندوات توعية للمواطنين لتساهم في المحافظة على التعبير السلمي الذي يتماشى مع التحول الديموقراطي الحالي.

وشهدت مدينة زالنجي يوم الثلاثاء الماضي  أحداث عنف راح ضحيتها الطالب عزالدين موسى عمر بجانب إصابة (11) إصابات متفاوتة، بجانب حرق وإتلاف لمبنى الأمانة العامة لحكومة الولاية.

اقرأ/ي أيضًا

مسؤول: الحكومة بصدد مخاطبة المجتمع الدولي لتمويل الترتيبات الأمنية

رابطة طلابية تندد بإطلاق النار في محيط السكن الجامعي وتطالب بعودة الأمن