قضية الطلاب ذوي الإعاقة بكسلا.. إهمال حكومي متواصل وقمع

قضية الطلاب ذوي الإعاقة بكسلا.. إهمال حكومي متواصل وقمع

يشتكي الأشخاص ذوي الإعاقة من إهمال حقوقهم من قبل الحكومة الانتقالية والمسؤولين الحكوميين

حملت المديرة السابقة لمعهد النور للطلاب المكفوفين بمدينة كسلا فاطمة أحمد حامد، وزارة التربية والتعليم بالولاية، مسؤولية حرمان أربعة طلاب من اللحاق بامتحانات شهادة الأساس لطلاب الصف الثامن التي انطلقت أمس الأحد.

تعددت أسباب حرمان الطلاب من الامتحان لكن أساسها الإهمال الحكومي

ولم يتمكن أربعة طلاب مكفوفين يدرسون في معهد النور بمدينة كسلا من اللحاق بالامتحان أمس الأحد، لعدم وصول الحافلة التي تقلهم إلى مركز الامتحان نتيجة لعدم صيانتها.

اقرأ/ي أيضًا: الحكومة تدفع بمقترح لتفادي الخلافات حول المشورة الشعبية في مفاوضات جوبا

وبالإضافة إلى عطل الحافلة المخصصة لطلاب معهد النور بالمدينة الواقعة شرق البلاد، فإن وزارة التربية والتعليم متهمة بالقصور في تسيير شؤون المعهد وانعدام المعينات وتوقف العام الدراسي لشهور طويلة ما بين إغلاق كورونا وندرة المعينات بتعليم المكفوفين.

وكانت الناشطة عبير سليمان قد أوضحت في منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن عدد الطلاب ذوي الإعاقة الذين حرموا من امتحان الشهادة، ستة طالب وطالبة، أربعة منهم من ذوي الإعاقة البصرية ممتحنون من معهد النور بكسلا.

وقالت إن اثنين من الطلاب ذوي الإعاقة السمعية، لم يتم إبلاغ أسرهم بمراكز الامتحانات حتى آخر لحظة.

 

 

وذكرت المديرة السابقة لمعهد النور للطلاب المكفوفين بمدينة كسلا عاصمة الولاية، فاطمة أحمد حامد، والتي تعمل في التدريس بالمعهد حاليًا -ذكرت في حديث لـ"الترا سودان"، أن عدم لحاق الطلاب بالامتحانات يعود إلى عدم توفر الحافلة التي تقلهم لأنها معطلة، مشيرة إلى أن الحافلة خاصة بنقل الطلاب المكفوفين وهم (12) من طلاب المعهد.

وقالت هذه المعلمة، إن المعهد لم يستطيع إكمال أكثر من (5%) من المنهج الدراسي لهذا العام، ومع ذلك قرر الطلاب الجلوس لامتحانات شهادة الأساس في ظروف بالغة التعقيد، إلا أن وزارة التربية والتعليم بولاية كسلا لم تكن على قدر المسؤولية وأضاعت عامًا كاملًا على الطلاب.

ونوهت فاطمة أحمد حامد، إلى أن عائلات الطلاب المتضررين رفعوا تظلم قضائي إلى المحكمة، ورفضوا مقترحًا من الوزارة بتنظيم الامتحان خلال الشهر القادم.

اقرأ/ي أيضًا: "كهنة آمون".. رواية جديدة لأحمد المك

وأكدت أن الوزارة شعرت بالحرج عقب صعود القضية وتداولها وسط الرأي العام، سيما على المنصات الاجتماعية، لافتة إلى أن تعليم الطلاب ذوي الإعاقة بشكل عام في الولاية، يواجه مشكلة كبيرة لنقص المعينات وعدم اهتمام الحكومة المحلية.

كان طلاب وأساتذة وإدارة معهد النور بمدينة كسلا قد نفذوا وقفة احتجاجية قبل شهرين فرقتها الشرطة بالغاز المسيل للدموع

وكان طلاب وأساتذة وإدارة معهد النور بمدينة كسلا، قد نفذوا وقفة احتجاجية قبل شهرين احتجاجًا على تردي أوضاع الطلاب ذوي الإعاقة، لكن قوات الشرطة أطلقت الغاز المسيل لتفريق الوقفة الاحتجاجية، حيث وقعت حالات إغماء وسط المعلمين والطلاب.

اقرأ/ي أيضًا

الإهمال الحكومي يضيّع فرصة شهادة الأساس على الطلاب المكفوفين بكسلا

مزادات بنك السودان للدولار تنجح في تخفيض سعر الصرف