حاكم جنوب كردفان يؤكد عودة الحياة لطبيعتها عقب احتجاجات بكادقلي

حاكم جنوب كردفان يؤكد عودة الحياة لطبيعتها عقب احتجاجات بكادقلي

ولاية جنوب كردفان (تويتر)

الترا سودان| فريق التحرير

أكد حاكم ولاية جنوب كردفان حامد البشير إبراهيم، على عودة الحياة لطبيعتها وانسياب حركة المركبات بالطريق القومي بعد إغلاقه عند مدخل مدينة كادقلي حي مرتا بالاتجاه الشمالي، على خلفية احتجاجات.

أكدت حكومة الولاية أنها تفاوضت مع المحتجين وتوصلت مع العمد والمشايخ إلى القبض على الجاني

وقال حامد البشير في تصريح لوكالة السودان للأنباء، إن أسباب المشكلة تعود إلى صراع حول مورد مائي، حيث تم الاعتداء على شاب دون سن (18) عامًا ما أثار الشباب وقاموا بقفل الطريق، إلا أن حكومة الولاية تفاوضت مع الشباب وتوصلت مع العمد والمشايخ إلى القبض على الجاني وفتح بلاغ جنائي لمحاكمته.

اقرأ/ي أيضًا: رحيل القاص والروائي السوداني إبراهيم إسحق

وأكد حامد استجابة الحكومة لمطالب المواطنين بما يمكن تجاوز المشكلة، وذلك بفضل دعم ووقفة المركز لتوفير مزيد من الخدمات.

ونبه حاكم الولاية إلى أن ما يروج في وسائل التواصل الاجتماعي غير صحيح بل ويؤجج الفتن ويفتح جبهة جديدة للصراع.

وطمأن الحاكم المواطنين داخل وخارج كادقلي بأن الوضع عاد آمنًا مستقرًا.

اقرأ/ي أيضًا

الأمم المتحدة: 250 قتيلًا و100 ألف نازح حصيلة الأحداث الأخيرة في دارفور

جدل وانتقادات إثر شراء شركة الموارد المعدنية مقرًا جديدًا بقيمة 50 مليون دولار