توزيع مساعدات غذائية للمواطنين بجنوب السودان تفاديًا لانتشار كورونا

توزيع مساعدات غذائية للمواطنين بجنوب السودان تفاديًا لانتشار كورونا

وزير الشؤون الإنسانية بيتر ميان (هوت إن جوبا)

قالت وزارة الشؤون الإنسانية بدولة جنوب السودان إنها تعتزم توزيع مساعدات غذائية على المواطنين بالبلاد بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، للمساعدة في تنفيذ الخطة الحكومية التي تهدف لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وزير الشؤون الإنسانية: سنوزع المواد الغذائية مجانًا بالمنازل، حتى يتمكن الناس من الحصول على الغذاء وللمساعدة في تنفيذ الخطة الحكومية التحوطية

وقال بيتر ميان مجونقديت، وزير الشؤون الإنسانية في تصريحات للصحفيين اليوم بجوبا: "سيكون هناك توزيع مجاني للمواد الغذائية بالمنازل، حتى يتمكن الناس من الحصول على الغذاء وللمساعدة في تنفيذ الخطة الحكومية التحوطية الخاصة بمجابهة انتشار فيروس كورونا".

اقرأ/ي أيضًا: ولاية الجزيرة تعلن فتح المعابر لمرور البضائع ومستلزمات الحياة اليومية

وزاد ميان: "هذه إجراءات مهمة لأننا نريد تفادي التجمعات أمام مراكز التوزيع لذلك سنأخذها للمواطنين في منازلهم".

وتهدف الخطة الخاصة بتوزيع المواد الغذائية لمساعدة المواطنين خاصة الشرائح الضعيفة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لقرار إغلاق الأماكن التجارية أمام المواطنين.

وأثرت القرارات التي اتخذتها الحكومة لمنع انتشار المرض على قطاعات عريضة من المواطنين بمدينة جوبا من الذين يعتمدون في معاشهم على الأعمال اليدوية اليومية في الأسواق والمطاعم والمحلات التجارية.

وأمس الاثنين، قامت السلطات الحكومية بإغلاق كافة الأسواق والمحال التجارية وأماكن بيع الشاي والأطعمة لمنع التجمعات تنفيذًا للقرارات الصادرة من اللجنة الحكومية العليا لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد، كما تم تقليص عدد ركاب المركبات العامة، الشيء الذي قاد أصحاب المركبات لزيادة تعرفة المواصلات بحيث يدفع الراكب الواحد تذكرة راكبين لتعويض الخسائر الناجمة عن تقليل عدد الركاب.

ويشتكي عدد من المواطنين تضررهم من طريقة تنفيذ القرار الذي ألقى بظلال سالبة على معاشهم اليومي، وأصبحت المدينة تعيش منذ الصباح أزمة مواصلات حادة، حيث تعذر على الكثير من الموظفين الوصول لمواقع عملهم في التوقيت المحدد.

طالبت النساء العاملات في مجال بيع الشاي والأطعمة الحكومة بتعويضهن ماليًا نتيجة للخسائر التي تعرضن لها بسبب القرار

وتطالب النساء العاملات في مجال بيع الشاي والأطعمة الحكومة بدفع تعويضات مالية لهن نتيجة للخسائر التي تعرضن لها بسبب القرار الحكومي القاضي بإغلاق محالهن لمدة شهر كامل.

وحتي الآن لم تسجل جنوب السودان أي إصابة بفيروس كورونا المستجد بعد أن أظهرت نتائج الفحص الطبي خلو بعض العينات التي تم فحصها مؤخرًا من الإصابة بالمرض.

 

اقرأ/ي أيضًا:

القطاع المطري بالنيل الأزرق يستهدف زراعة مليون فدان بالتقانة الحديثة

كورونا تقتل طبيبين سودانيين ببريطانيا