تحقيق لـ

تحقيق لـ"العربي الجديد" يكشف عن تجنيد آلاف التشاديين ضمن قوات الدعم السريع

جندي بزي قوات الدعم السريع (Getty)

الترا سودان | فريق التحرير

كشف تحقيق استقصائي جديد لصحيفة "العربي الجديد"، عن تجنيد قوات الدعم السريع السودانية لآلاف المرتزقة التشاديين والذين شاركوا ضمن القوات السودانية التي تقاتل إلى جانب الحلف السعودي الإماراتي في الحملة العسكرية المسماة بـ"عاصفة الحزم" في حرب اليمن.

قال التحقيق الاستقصائي إن المجندين التشاديين بقوات الدعم السريع بينهم كوادر وقياديون في حركات المعارضة التشادية

وقال التحقيق الاستقصائي، إن المجندين التشاديين بقوات الدعم السريع بينهم كوادر وقياديون في حركات المعارضة التشادية، ومتمرسون في القتال في بلادهم ودولة ليبيا المجاورة للبلدين، فيما انضم آخرون بحثًا عن العمل، حيث أكد أحد المجندين التشاديين السابقين بقوات الدعم السريع لـ"العربي الجديد"، أن هؤلاء القياديين "انضموا إلى الدعم السريع للعمل بشخوصهم وليس كممثلين عن حركاتهم المعارضة".

اقرأ/ي أيضًا: أضواء على الحركة الطلابية.. التحولات في سودان ما بعد الثورة

وقدّر أحد المجندين التشاديين السابقين بالدعم السريع، والذي كان يحمل رتبة "رقيب أول فني"، عدد التشاديين المجندين في الدعم السريع بعشرة آلاف، فيما قدّر المعارض التشادي عبدالله الطاهر، والذي قالت "العربي الجديد" إنه عمل في السابق في دائرة استخبارات الدعم السريع -قدّر عدد التشاديين في صفوف القوات بسبعة آلاف.

 

 

فيما ذهب الباحث السابق بـ"مشروع مسح الأسلحة الصغيرة"، جيروم توبايانا، إلى أن عدد التشاديين الذين عبروا إلى السودان للعمل في قوات الدعم السريع منذ العام 2013، ستة آلاف، وقال توبايانا، إن أغلبيتهم من القبائل العربية التشادية، وبعض الجماعات غير العربية من "التاما"، بالإضافة إلى ألف من المتمردين التشاديين المتمرسين في القتال، وزاد توبايانا بالقول: "تضم المليشيات السودانية أعضاء لهم هويات عابرة للحدود من البلدان المجاورة، قاتلوا في تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى وليبيا وجنوب السودان، بموافقة الخرطوم أو من دونها"، ولفت إلى أنه منذ عام 2014 بدأت ظاهرة انتقال مئات من الشباب العرب من "دار سيلا" في الإقليم الجنوبي الشرقي لتشاد، إلى دارفور للانضمام إلى المليشيات السودانية، وعادة ما تكون قوات الدعم السريع التي كانت تقاتل في جبل مرة.

اقرأ/ي أيضًا: الإصلاح المؤسسي بين السودان والإمارات هل يعني خصخصة القطاع العام؟

كما أشار التحقيق لتقرير خبراء الأمم المتحدة المعني بالسودان الموجه إلى رئيس مجلس الأمن في العام 2019، والذي كشف عن انزعاج تشاد من انضمام عناصر مسلحة تشادية لقوات الدعم السريع السودانية.

نفى مستشار القائد العام لقوات الدعم السريع وجود جنود تشاديين ضمن قوات الدعم السريع

فيما نفى مستشار القائد العام لقوات الدعم السريع، نورالدين عبدالوهاب، وجود جنود تشاديين ضمن قوات الدعم السريع، قائلًا لـ"العربي الجديد": "قوات الدعم السريع سودانية ويمنع تجنيد أي شخص أجنبي حتى ولو كانت أمه أجنبية وأبوه سودانيًا، ونحن ندقق جدًا في الاختيار لذلك لا يوجد فيها أي عنصر أجنبي".

اقرأ/ي أيضًا

إصلاح المؤسسة العسكرية أو الطوفان

موقع فرنسي: الحماس الذي رافق ثورة ديسمبر يخبو وثمارها بطيئة الظهور