الصحة العالمية: ضعف البنية التحتية ونقص الأطباء يضع السودان تحت خطر كورونا

الصحة العالمية: ضعف البنية التحتية ونقص الأطباء يضع السودان تحت خطر كورونا

وزير الصحة السوداني (Getty)

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن السودان "معرض لخطر انتشار فايروس كورونا" وعزت ذلك إلى عدم وجود بنية تحتية للقطاع العام، وإلى نقص النقص في الكادر العامل بالحقل الصحي، بجانب أن عقودًا من الاستثمار الحكومي في النظام الصحي جعل قدرات النظام محدودة للغاية.

الملايين من السودانيين يعتمدون على العمل اليومي في القطاع غير المنظ لكسب معيشتهم، وهو ما يجعل اقناعهم بالبقاء بالمنازل مهمة شاقة

وأوضحت منظمة الصحة العالمية بحسب تقرير أصدره مكتب الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة أن نقص البنية التحتية والموظفين والأدوية والمعدات والإمدادات عوامل مؤثرة في تعريض السودان لخطر فايروس كورونا المستجد.

اقرأ/ي أيضًا: وزارة الصحة: الإجراءات بشأن كورونا ضرورية والإشاعات كاذبة

وأوضحت الصحة العالمية، في تقرير مشترك مع مكتب الأمم المتحدة بالسودان، أن نظام الرقابة الصحية لايغطي الدولة بأكملها، وأن النظام ضعيف من الناحية الهيكلية. كما حذرت المنظمة من بطء التنبيه والتدابير الوقائية مقابل سرعة تفشي الوباء.

وشددت المنظمة الدولية على أن الهدف الأساسي هو اتخاذ كل التدابير التي تضمن وقف انتتقال الفيروس بين الأشخاص.

وناشدت الصحة العالمية الشركاء أن تقوم باستغلال هذه "الفرصة الفريدة من نوعها" للعمل على الفور لمساعدة جميع البلدان على الكشف السريع عن الفيروس وتشخيصه ومنع انتشاره.

وأعلن وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم عن حالتي إصابة مؤكدة بالكورونا يوم الجمعة الماضي، توفيت الحالة الأولى، أما الثانية لموظف أجنبي يعمل في منظمة دولية، أودع بالحجر المنزلي مع عائلته، وهو بصحة جيدة على حد تصريح الوزير أكرم .

ويواجه السودان نقصًا في الكوادر الطبية والمؤسسات العلاجية والمشافي، إلى جانب وفرة فرص التقارب الاجتماعي الكفيل بمفاقمة وتيرة انتشار الكورونا، خاصة في الأسواق. هذا ما دعا نشطاء على المنصات الاجتماعية إلى تبني مبادرات للحث على الحجر المنزلي، وتفنيد المعلومات المضللة والكاذبة حول الفيروس.

لكن محللين اقتصاديين يقولون أن الملايين من السودانيين يعتمدون على العمل اليومي في القطاع غير المنظم لكسب معيشتهم، وهو ما يجعل إقناعهم بالبقاء بالمنازل مهمة شاقة ومكلفة جدًا للحكومة، لما يتطلبه ذلك من إجراءات تعويضية- حال قررت الحكومة السودانية المضي قدمًا في حظر التجول، تأسيًا بدول كثيرة في المنطقة والعالم، لم يتردد بعضها في إنزال الجيش والقوات الأمنية للشوارع لفرض حظر التجوال.



اقرأ/ي أيضًا:

كورونا تغلق السوق الإفرنجي لأسبوع كامل

الصحة.. المواطنون لا يتعاونون مع السلطات لتطبيق الحجر الصحي الاحترازي