الثقافة والإعلام تُقر بوجود تمكين للإسلاميين عطل المسرح والسينما

الثقافة والإعلام تُقر بوجود تمكين للإسلاميين عطل المسرح والسينما

سينما الوحدة (بايونيير)

أكدت وزارة الثقافة والإعلام أنها حريصة على استرداد الهيئات الحكومية ورعاية الإبداع وتفكيك سيطرة الإسلاميين عليها، مشيرةً إلى أن الوزارة تأمل من لجنة التفكيك وإزالة التمكين إبعاد العناصر الموالية للنظام البائد.

وأشار المدير العام لوزارة الثقافة والإعلام محمد سوركتي في تصريح لـ"الترا سودان"، أن وزارة الثقافة والإعلام تبذل جهدًا كبيرًا لإنعاش العروض المسرحية والمسارح على مستوى السودان بعد سنوات من "المدرجات المظلمة".

سوركتي: التمكين الذي مارسه الإسلاميون أضعف الهيئات المرتبطة بالإبداع 

وأوضح سوركتي أنه يأمل أن تتمكن لجنة تفكيك النظام وإزالة التمكين من العمل على تفكيك العناصر التي تعطل المؤسسات الحكومية.

اقرأ/ي أيضًا: مشاورات بين مجلس السيادة واللجنة القانونية بـ"قحت" لاختيار رئيس القضاء

وأردف: "أداء اللجنة اصبح بطيئًا الشهور الأخيرة رغم بدايتها الجيدة".

وقال سوركتي إن النظام البائد سيطر على مؤسسات الدولة وحارب الإبداع، موضحًا أنه بعد عامين من الثورة والإطاحة بالنظام البائد ينتظر السودانيون انطلاقة المسرح بقوة مستغلًا مناخ الحريات.

وفي ظل توفر الحريات يأمل الفنانون والنشطاء في مجال المسرح والسينما أن تعود شوارع العاصمة والمدن كما كانت قبلةً للنشاط المسرحي، وافتتاح دور السينما لكن الأزمة الاقتصادية تُعطل المضي نحو إنعاش هذين القطاعين.

ويؤكد سوركتي أن وزارة الثقافة والإعلام تتابع ملفات إنعاش السينما في البلاد، وهناك فريق يعمل في هذا القطاع لديه مقترحات بناءة لافتتاح دور السينما على الأقل في العاصمة في المرحلة الأولى.

وذكر سوركتي أن الأوضاع في الوقت الراهن في حالة "تلمس الطريق" ونحتاج إلى بعض الوقت لوضع البلاد في المسار الصحيح، مؤكدًا أن وزير الثقافة والوكيل يعملان لتحقيق إصلاحات شاملة في الوزارة والهيئات التابعة لها.

اقرأ/ي أيضًا

استياء في "الصحافة والمطبوعات" بسبب نشر صحيفة لخبر مزيف عن تظاهرة للمثليين

استخدام بطاقات "فيزا" لأول مرة في السودان بعد عقود من العزلة المالية