وزير الداخلية يقطع الاجتماع الطارئ للإشراف على صد اقتحام مجلس الوزراء

وزير الداخلية يقطع الاجتماع الطارئ للإشراف على صد اقتحام مجلس الوزراء

جانب من اجتماع مجلس الوزراء اليوم

رصد "الترا سودان"  في جولة ميدانية، الأوضاع بمجلس الوزراء عقب محاولة اقتحامه من بقايا النظام البائد والمعتصمين بالقصر  الجمهوري صباح اليوم الإثنين. 

ولاحظ المحرر في الجولة الميدانية انتشارًا مكثفًا لقوات الشرطة العامة إدارة مكافحة الشغب عند شارع الجامعة المؤدي لمجلس الوزراء مع تقاطع شارع عبدالمنعم محمد، من خلال توزيع سيارات الدفع الرباعي، بجانب دفارات مكافحة الشغب المعروفة باسم ـ(ون غيغا).

انتشار مكثف لقوات الشرطة في محيط مجلس الوزراء في وقت تخلو فيه البوابة الرئيسية من أي وجود

ورصد "الترا سودان" توزيع قوة أخرى من قوات الاحتياطي المركزي على متن سيارات دفع رباعي لتأمين الشارع الرئيس أمام مجلس الوزراء.

اقرأ/ي أيضًا: مسؤول: أزمة الشركاء في طريقها إلى الحل خلال أيام قليلة

وكشفت الجولة عن غياب تام للتأمين الأمني أمام البوابة الرئيسية لمجلس الوزراء وداخلها، لجهة عدم وجود أي شخص في البوابة للتحقق من الذين يريدون الدخول للمبنى.

في ذات السياق قالت مصادر لـ"الترا سودان"، إن وزير الداخلية قطع الاجتماع الطارئ لمجلس الوزراء بالخروج الفوري أثناء محاولة اقتحام المحتجين مبنى مجلس الوزراء، وإصدار التعليمات المباشرة للقوة المتمركزة أمام مجلس الوزراء لصد محاولة الاقتحام بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وينفذ العشرات من المحتجين الذين ينتمون لبعض القوى السياسية وبقايا النظام البائد بمعاونة من الجيش، اعتصامًا مفتوحًا أمام القصر الجمهوري للمطالبة بحل حكومة الفترة الانتقالية ولجنة إزالة التمكين، وتشكيل حكومة كفاءات مستقلة.

اقرأ/ي أيضًا

الهلال الأحمر بالنيل الأبيض يقدم معينات للمتأثرين بالسيول بالجبلين

مجلس الوزراء يشكل لجنة سباعية لنزع فتيل الأزمة السياسية