وزيرة الخارجية تعقد سلسلة لقاءات بنيويورك لمناقشة سد النهضة

وزيرة الخارجية تعقد سلسلة لقاءات بنيويورك لمناقشة سد النهضة

وزيرة الخارجية مريم الصادق

الترا سودان | فريق التحرير

عقدت السيدة وزيرة الخارجية د.مريم الصادق المهدي أمس أربعة اجتماعات ابتدرتها بلقاء المجموعة العربية المصغرة المعنية بمتابعة تنفيذ قرار مجلس الجامعة العربية المعتمد بالدوحة في يوم 15 حزيران/يونيو المنصرم، والتي تضم السعودية، الأردن، المغرب والعراق بالإضافة لتونس العضو العربي بمجلس الأمن ووفد الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة، وذلك ضمن سلسلة الاجتماعات التي تجريها في نيويورك قبيل انعقاد جلسة مجلس الأمن المقررة في يوم الخميس الثامن من تموز/يوليو والمخصصة لمناقشة أزمة سد النهضة الإثيوبي.

أعربت الوزيرة عن شكر وتقدير السودان للموقف العربي مع قضيته من أجل الوصول لاتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة

وأعربت الوزيرة في بيان لبعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك، عن شكر وتقدير السودان للموقف العربي مع قضيته العادلة والمشروعة من أجل الوصول لاتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة يراعي مصالح الدول الثلاث، وذلك من خلال تعزيز مجلس الأمن لمسار التفاوض الإفريقي.

اقرأ/ي أيضًا: رئيس الوزراء يثمن جهود سكك حديد السودان في تسيير قطار بورتسودان

وأكد أعضاء المجموعة العربية المصغرة عن دعمهم الكامل والمطلق لموقف السودان ومصر، وأمنوا على أهمية وحدة الموقف الإفريقي في مجلس الأمن والممثل في عضوية الدول الإفريقية الثلاث "كينيا، النيجر وتونس".

كما اجتمعت السيدة الوزيرة، عقب ذلك، بالمندوب الدائم لفيتنام، العضو غير الدائم بمجلس الأمن، وأوضحت له رؤية السودان لما يمكن أن يتخذه المجلس من إجراء، والمتمثلة في رفض أي إجراء أُحادي يهدد أمن وسلامة الطرفين الآخرين، مع حث جميع الأطراف المعنية على ضرورة الانخراط البناء في المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي بهدف الوصول لاتفاق قانوني ملزم تتوافق عليه الدول الثلاث وفي فترة زمنية محددة وبمشاركة أطراف المبادرة الرباعية التي اقترحها السودان، مضافًا إليها جنوب إفريقيا.

وأكد المندوب الدائم لفيتنام على دعمهم الكامل لمطالب السودان المشروعة واستعدادهم لدعم أي إجراء يتخذه مجلس الأمن دعمًا للمسار الإفريقي للتوصل لاتفاق قانوني ملزم للأطراف الثلاثة.

وفي ذات السياق، التقت وزيرة الخارجية بالمندوب الدائم الصيني، العضو الدائم بمجلس الأمن، وأعربت له عن تقدير السودان للعلاقات المتميزة بين البلدين وتطلع السودان لقيام الصين بدورها المهم في المجلس لدعم اتخاذ خطوات تعزيز المسار الإفريقي من أجل التوصل لاتفاق ملزم يراعي مصالح جميع الأطراف وفي فترة زمنية محددة.

وأكد المندوب الدائم الصيني على حرصهم على علاقات الصداقة التي تربط بلاده بالسودان والدول الأخرى في الإقليم، وأكد على بذل مساعيه داخل المجلس للوصول لنتيجة ترضي جميع الأطراف.

اقرأ/ي أيضًا: السكك الحديدية لـ"الترا سودان": قطار الشرق عبر متاريس هيا بعد مفاوضات

وفي ختام سلسلة اجتماعاتها لهذا اليوم، التقت وزيرة الخارجية بالمندوبة الدائمة لبريطانيا، العضو الدائم بمجلس الأمن. وأوضحت الوزيرة أن موقف السودان من قضية سد النهضة ظل يؤكد على أهمية توصل الدول الثلاثة المشاطئة لحوض نهر النيل الشرقي إلى اتفاق قانوني ملزم يضمن مصالح الدول الثلاث، مشيرة إلى تطلع السودان لمواصلة الإتحاد الإفريقي لوساطته في أزمة سد النهضة مع تعزيزها بمشاركة جهات دولية وإقليمية أخرى، وفق إطار زمني واضح ومحدد، لضمان وصول العملية إلى غاياتها المرجوة. وأبدت المندوبة الدائمة البريطانية اهتمامًا بالشرح الذي قدمته السيدة الوزيرة، مؤكدة على اهتمام بلادها بتوافق الأطراف الثلاثة حول قضية السد.

بيان البعثة: وزيرة الخارجية ستواصل سلسلة لقاءاتها المبرمجة 

وأشار بيان البعثة أن وزيرة الخارجية ستواصل سلسلة لقاءاتها المبرمجة لهذا اليوم والتي تشمل لقاءها مع المندوبة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية، العضو الدائم بمجلس الأمن، ومجموعة الدول الأفريقية الثلاث بالمجلس وسانت فنسنت والمعروفة اختصارًا ب (1+A3)، فضلًا عن المندوب الدائم لجنوب إفريقيا وبقية المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في مجلس الأمن. كما ستجتمع السيدة الوزيرة بالأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس.

اقرأ/ي أيضًا

مسؤول بالري لـ"الترا سودان": بدأنا منذ فترة تحوطات للملء الثاني لسد النهضة

السودان يجدد رفضه تبادل البيانات حول سد النهضة دون اتفاق