"مركزي قحت" يستعجل تشكيل التشريعي لكبح الحكومة من روشتة الصدمة

كان من المقرر تشكيل المجلس التشريعي بعد 90 يومًا من تشكيل الحكومة بحسب الوثيقة الدستورية

وصف عضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، أحمد حضرة، قرار زيادة أسعار الوقود بـ"الصدمة"، متوقعًا أن تنعكس الإجراءات الاقتصادية على الوضع المعيشي وتفاقمه أكثر من الأول.

سينخرط المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في اجتماع اليوم لمناقشة القوائم المتبقية لتشكيل المجلس التشريعي 

وأوضح حضرة في تصريحات لـ"الترا سودان"، أن المجلس المركزي لـ"قحت" يستعجل تأسيس المجلس التشريعي حتى لا تنفرد الحكومة الانتقالية بالقرارات التي يجب أن يصادق عليها البرلمان الانتقالي.

اقرأ/ي أيضًا: قضية الطلاب ذوي الإعاقة بكسلا.. إهمال حكومي متواصل وقمع

وأشار حضرة، إلى أن المجلس المركزي قرر الانخراط في اجتماع اليوم الأربعاء، لمناقشة التقارير الواردة من اللجان المشتركة بين المجلس المركزي والجبهة الثورية وحركات الكفاح والمكون العسكري حول الخطوات المتبقية لإنشاء المجلس التشريعي الانتقالي.

ورأى حضرة أن زيادة أسعار الوقود من شأنه أن ينعكس سلبًا على الأسواق والوضع المعيشي ويتحمل المواطن العبء الأكبر، لافتًا إلى أن تأخير المجلس التشريعي لم يعد مبررًا.

وأكد أن وجود المجلس التشريعي الانتقالي يمنع اتخاذ القرارات الحكومة دون إجازتها من البرلمان الانتقالي بالموافقة أو التعديل او الرفض، لأن التشريعي هو صوت المواطن.

وتابع حضرة: "سنرى متى ستسلم خمسة ولايات متبقية قوائمها لتشكيل المجلس التشريعي مع اللجان المشتركة، وخلال فترة وجيزة نتوقع تأسيس المجلس التشريعي الانتقالي".

وأردف أحمد حضرة: "في اجتماع اليوم سنحدد الاجتماع مع المكون العسكري لمناقشة ترتيبات المجلس التشريعي الانتقالي".

وتنص الوثيقة الدستورية الموقعة بين قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري في آب/أغسطس 2019، على تشكيل المجلس التشريعي خلال (90) يومًا من توقيع الوثيقة، لكن منذ عامين لا زالت أطراف الفترة الانتقالية تخضع تشكيل البرلمان الانتقالي للنقاشات، وصفتها قوى من داخل الإئتلاف الحاكم بالمتعمدة لتعطيل إجازة القوانين والإبقاء على القوانين التي تركها نظام المخلوع.

وكان رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، حذر من أن مجلس شركاء الفترة الانتقالية قد يحل مجلس التشريعي، ودعا الى الاستعجال في تشكيل البرلمان الانتقالي.

اقرأ/ي أيضًا

التربية والتعليم: مدارس العاصمة الطرفية تحتاج إلى تدخل عاجل

مدير شركة الكهرباء لـ"الترا سودان": جهود لتحسين الإمداد بالتزامن مع الامتحانات