"فيكتور كيري واني".. ذاكرة الصحافة الوطنية في جنوب السودان وموسوعتها الحية

فيكتور كيري واني (دار رفيقي)

تزين جناح دار رفيقي للطباعة والنشر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الأخيرة كانون الثاني/يناير - شباط/فبراير 2020 بالعاصمة المصرية القاهرة، بإصدار جديد للصحفي الجنوب سوداني المخضرم فيكتور كيري واني، عن تاريخ الإذاعة في جنوب السودان بعنوان (A History of Broadcasting in South Sudan – With Reference to Sudan 1961–1992) ويتناول الكتاب الصادر باللغة الإنجليزية عن دار رفيقي تأريخ العمل الإذاعي في جنوب السودان على ضوء التجربة السودانية خلال الفترة من العام 1961 إلى 1992 ، وهي الفترة التي كان الكاتب لصيقًا بالكثير من أحداثها منذ انضمامه إلى إذاعة جوبا في العام 1975 والتي استمر فيها حتى العام 1992 بعد أن أصبح مديرًا لها. الكتاب يمثل إضافة إلى سلسلة مؤلفات أصدرها كيري خلال مشواره الطويل في عالم الكتابة والصحافة الذي شارف على الخمسين عامًا، وأشهرها كتاب "الصحافة السودانية: تجربة الجنوب 1940 – 2005" "Mass Media in Sudan – Experience of the South" وهو مرجع توثيقي مهم صدر بجوبا في عام 2014 عن مطبعة "يونيفرسال" بمنحة من السفارة الصينية بالبلاد ويتناول مراحل تأسيس وتطور الصحافة في جنوب السودان. ويقع في (239) صفحة من القطع الكبير ومُقسم إلى عشر فصول. وهو مكتوب بلغة إنجليزية سلسلة، ويتناول تاريخ الصحافة السودانية بالتركيز على تجربة الصحافة في الجنوب.

عمل كيري مستشارًا للإعلام بحكومة ولاية شرق الإستوائية بتوريت خلال الفترة من آب/أغسطس إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2004

ويبدأ الكتاب بالتعرض لتجربة الصحافة في ظل نظام الحكم الثنائي الإنجليزي-المصري، والصحف التي صدرت باللغات المحلية في جنوب السودان Vernacular Languages  تحت إشراف البعثات التبشيرية للكنيسة الكاثوليكية، وصولًا إلى التجربة الحديثة للصحافة الجنوبية باللغة الإنجليزية، وبعض الصحف التي صدرت باللغة العربية في عهد الحكومة الإقليمية لجنوب السودان عقب اتفاقية أديس أبابا 1972، ومواضيع أخرى. ويشير الكتاب عومًا إلى التراجع المخيف في أداء الصحافة بالبلاد.

وفي العام الماضي 2019، أصدر كيري أيضًا كتابًا جديدًا عن طقوس التشييع والدفن عند قبيلة المادّي بجنوب السودان صدر باللغة الإنجليزية عن دار رفيقي للطباعة والنشر بجوبا، تحت عنوان: Ma'di: Death Burial and Funeral Rites in South Sudan ويتناول كما يشير عنوانه طقوس التشييع والدفن عند قبيلة المادّي التي تقطن على الحدود بين جنوب السودان وأوغندا.

اقرأ/ي أيضًا: ربما أكون مهووسًا بالتغيير

وفيكتور كيري واني من مواليد بلدة مولي بمقاطعة مقوي بولاية شرق الاستوائية، تلقى تعليمه في أوغندا والسودان، ثم درس الإعلام الإذاعي في لندن في العام 1980. وانضم كيري لـ"راديو جوبا" في آزار/مارس 1975 وتنقل بين أقسامه المختلفة، إلى أن تم تعيينه مديرًا للإذاعة في العام 1986 واستمر في المنصب حتى عام 1992، قبل أن ينضم إلى الإذاعة القومية بأمدرمان ليشغل منصب نائب المدير، ومشرف قسم البث ومتخصص في الشأن الإقليمي، ومكث في منصبه لفترة تسع سنوات من 1992 – 2002.

عمل كيري مع عدة صحف في السودان وجنوب السودان، أبرزها صحيفة مرآة النيل Nile Mirror ، صحيفة جنوب السودان South Sudan Journal "جوبا"، مجلة سودان ناو Sudan Now Magazine  "الخرطوم"، وصحيفتي الخرطوم مونتير وصحيفة سودان فيشن Khartoum Monitor and Sudan Vision خلال الفترة من 1977 – 2010. وعمل نائبًا لرئيس تحرير صحيفة "ذي سيتزن" The Citizen الإنجليزية في جوبا لناشرها ومحررها نيال بول أكين. وترأس هيئة تحرير صحيفة ستار تربيون Star Tribune بجوبا في العام 2018. وعمل كيري مستشارًا للإعلام بحكومة ولاية شرق الإستوائية بتوريت خلال الفترة من آب/أغسطس إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2004 ثم وزيرًا للإعلام والشؤون الاجتماعية بذات الحكومة في الفترة من تشرين الثاني/نوفمبر 2004 إلى تموز/يوليو 2005.

كما أجرى عددًا من البحوث العلمية في مجال الإعلام، وله كتاب غير منشور"تدريس الإعلام في السودان: دراسة حالة عن الجنوب". وساهم أيضًا في التأليف بالاشتراك مع كتاب آخرين، أمثال البروفيسور تعبان لوليونق، الذي ألف معه كتاب "المرأة في القصص والأساطير الشعبية الأفريقية" وكتاب "طقوس وعادات قبيلة المادّي في جنوب السودان وأوغندا" بالاشتراك مع الدكتور مايرا جون بلاكينز.

ونشر كيري أيضًا كتاب عن الإسلام في جنوب السودان تحت عنوان: "الإسلام في جنوب السودان.. تأثيرات الماضي والحاضر والمستقبل"، قدم له البروفيسور حسن مكي محمد أحمد رئيس قسم البحوث والتوثيق بجامعة إفريقيا العالمية -لاحقًا رئيسًا للجامعة-  وصدر عن مطبعة جامعة الخرطوم في العام 2006. وله تحت الطبع كتاب عن الكتاب الجنوب-سودانيين ومؤلفاتهم، باللغة الإنجليزية "One Hundred South Sudanese Writers and Their Books".

ألف فيكتور كيري عددًا من المسرحيات من أشهرها مسرحية "المكيدة" وله عددًا من القصص القصيرة

حصل كيري على الدبلوم في علوم الحاسوب من كلية البحيرة بأم درمان في العام 2000، وشهادة عليا في الإذاعة من جامعة كاسل بالتعاون مع مؤسسة "دويتشه فيله" بجمهورية ألمانيا الاتحادية في العام 1980، كما تلقى تدريبًا في مجال الراديو في إذاعة الـ "بي بي سي" لندن عام 1977، وفي بلانتيري بدولة ملاوي 1982، بالإضافة إلى تدريبات من مؤسسات إعلامية أخرى في كل من السودان وكينيا وأوغندا. حصل أيضًا على شهادة في القانون والتاريخ من كلية بوكالاسا في أوغندا 1971-1972.

كما ألف كيري عددًا من المسرحيات أشهرها مسرحية "المكيدة" التي قدمت في إذاعة جوبا وفي إذاعة كولونيا بألمانيا وفي لندن، وقد نشرتها مجلة الخرطوم في تموز/يوليو 1995، وله أيضًا عددًا من القصص القصيرة. ويشغل كيري حاليًا منصب نائب رئيس رابطة تطوير الإعلام بجنوب السودان "أمديس"، وهو متزوج وأب لعدد من الأطفال.

اقرأ/ي أيضًا

جنوب السودان.. مطالب بالتمثيل العادل للمرأة في هياكل الحكومة الانتقالية

أيبو كُردم.. مغني بلوز الصحارى السودانية