صندوق رعاية الطلاب: زيادة فواتير الوقود والكهرباء تؤثر على العملية التعليمية

صندوق رعاية الطلاب: زيادة فواتير الوقود والكهرباء تؤثر على العملية التعليمية

صندوق رعاية الطلاب (يوتيوب)

الترا سودان| فريق التحرير

بحث المكتب التنفيذي لأمانة الصندوق القومي لرعاية الطلاب بولاية نهر النيل في اجتماعه الأول للعام ٢٠٢1، المهددات التي قد تحدث نتيجة للأعباء التي تفرضها موازنة العام الجديد والتي طرأت قبل بداية الصرف على الميزانية الجديدة، إضافة إلى تقييم أداء العام المنصرم ٢٠٢٠.

الموازنة الجديدة تشكل عبئًا ثقيلًا على الإمكانيات والموارد المخصصة للصندوق

وحسب وكالة السودان للأنباء، أوضح الاجتماع أن الزيادات الكبيرة في فواتير الكهرباء والوقود التي أقرتها جهات حكومية مؤخرًا تشكل عبئًا ثقيلًا على الإمكانيات والموارد المخصصة للصندوق ويتوقع أن تلقي بظلال سالبة على استقرار العملية التعليمية، ما لم تتدخل الجهات العليا بقرارات تساعد في حل الأزمة.

اقرأ/ي أيضًا: مهندسون يكشفون لـ"الترا سودان" موعد عودة الإنتاج بمصفاة الجيلي

وتناول دكتور عماد الدين شوشه أمين الصندوق بالولاية لدى ترؤسه أمس الخميس الاجتماع بحضور مديري المجمعات والإدارات المتخصصة، تناول إمكانية زيادة الإيرادات الذاتية والدعم الولائي والمركزي والنوافذ الاستثمارية المتاحة والتمويل اللازم لتشغيل المواقع الاستثمارية التابعة للصندوق بالولاية.

وأكد الاجتماع على ضرورة تعظيم الإيرادات لمقابلة الصرف على خدمات الطلاب وتحسين بيئة السكن وتهيئة ظروف العمل.

وشدد أمين الصندوق على أهمية ترشيد الصرف الإداري والخدمي. وقال إن الصندوق يمر بظروف استثنائية تستدعي ضبط الصرف واتباع سياسة التقشف، وأشار إلى أهمية إشراك لجان الطلاب في برنامج ترشيد استهلاك الكهرباء بالداخليات والمحافظة على المال العام.

وفي إطار المتابعة اليومية للخدمات بالداخليات قال أمين الصندوق إن تجربة مخبز الطلاب بداخلية النيل وفرت الكميات المطلوبة للطلاب وحققت الاستقرار، وأفصح عن نيّة الإدارة إنشاء مخابز بمحليات بربر وشندي بالتعاون مع المؤسسات الخيرية خلال العام الجاري.

اقرأ/ي أيضًا

توقيع مذكرة تفاهم بين المالية وبنك الاستيراد الأمريكي

مواقع جديدة للتراث الثقافي في السودان