جولة لـ

جولة لـ"الترا سودان" تكشف معاناة مرتادي الطريق القومي بين النهود والأبيض

امتدت الحفر على طول طريق النهود - الأبيض (الترا سودان)

 في جولة ميدانية، وقف "الترا سودان"، على معاناة مرتادي الطريق القومي الرابط بين ولايات دارفور وغرب كردفان بمدينة الأبيض.

شكاوى عديدة من قبل مرتادي الطريق من معاناتهم اليومية في العبور

وشكا عدد من سائقي السيارات والشاحنات لـ"الترا سودان"، من سوء و رداءة الطريق من خلال الإهمال الكبير الذي لحق به، لعدم صيانته منذ العهد البائد.

اقرأ /ي أيضًا: الحرية والتغيير: خطان وراء الاحتجاجات ومحاولات من النظام البائد لاختراقها

ورصد الموقع في جولته معاناة عابري الطريق أثناء سيرهم نتيجة للخراب التام الذي أصاب الشارع مع تزايد أعماق "الحفر"، ما أدى لتعطيل عدد كبير من الشاحنات على طول الطريق.

ويشهد الشارع الرئيس الرابط بين مدينتي الأبيض والنهود إهمالًا كبيرًا استمر لأكثر من خمس سنوات، في وقت تزايدت فيه نسب الحوادث السنوية بجانب الأعطال المتكررة.


(الترا سودان)

وقال حامد عثمان، وهو سائق شاحنة، إن رداءة الطريق تسببت في خسائر كبيرة لدى مرتاديه؛ بدءًا من تأخير الزمن ووقوع الحوادث بجانب الأعطال المتكررة للسيارات.

وأشار عثمان إلى أن الشارع ظل لسنوات عديدة مهملًا دون اهتمام من السلطات الحكومية، منبهًا إلى توقف الصيانة عند مدينة  "الخوي"، وأضاف: "كنا نقطع المسافة ما بين النهود والأبيض في ثلاث ساعات وساعتين ونصف، إلا أننا نضطر لقطعها الآن في أكثر من ست ساعات".

ودفع بمناشدة عاجلة للمسؤولين لصيانة الطريق لأهميته الاقتصادية في ربط مناطق الإنتاج بالاستهلاك والتصدير، وزاد قائلًا: "مئات الشاحنات تعبر الطريق يوميًا محملة بالمحاصيل والحبوب، وكان يجب على الحكومة مراعاة أهمية هذا الشارع في رفد الإنتاج وحركة الصادر".

اقرأ /ي أيضًا

القبض على عصابة سرقة عربات التكتك بالنهود.. وارتياح في أوساط المواطنين

العدل والمساواة: الحكم الفيدرالي أنسب نظام لإدارة البلاد