النيابة تؤكد إصابة عدد من رموز النظام البائد المتحفظ عليهم بفيروس كورونا

النيابة تؤكد إصابة عدد من رموز النظام البائد المتحفظ عليهم بفيروس كورونا

رموز النظام البائد ولافتة "الإعدام لرموز النظام" - اعتصام القيادة العامة (Getty)

ألترا سودان - فريق التحرير

أكدت النيابة العامة في بيانٍ صدر مساء اليوم الأربعاء، ما راج من أنباء عن إصابة عدد من رموز النظام البائد المتحفظ عليهم بالسجن، بفيروس كورونا الجديد، وأبرزهم علي عثمان محمد طه وعبدالرحيم محمد حسين.

النيابة: عبدالرحيم محمد حسين في العزل بمستشفى علياء وعلي عثمان محمد طه في مركز عزل برج الضمان الطبي وهارون في مستشفى يونيفيرسال

وكانت مصادر طبية نافذة قد كشفت لـ"ألترا سودان" عن إصابة القيادي البارز بحزب المؤتمر الوطني المحلول علي عثمان محمد طه بفيروس كورونا، وأنه قد تم نقله السجن بسيارة إسعاف إلى مركز عزل برج الضمان الطبي المتاخم للقيادة العامة في الرابعة من صبيحة أمسٍ الثلاثاء لتلقي العلاج.

اقرأ أيضًا: التقرير الوبائي لثاني أيام العيد: 170 إصابة جديدة و85 حالة تعافي من كورونا

وقال البيان إن المتهم "علي عثمان محمد طه أخذت منه عينة للاشتباه بكورونا بتاريخ 20/5/2020 وتم استلام النتيجة بتاريخ 25/5/2020 وكانت موجبة، وتم تحويله لمركز العزل ببرج الضمان ولا زال يتلقى العلاج فيه"

أما بالنسبة لعبدالرحيم محمد حسين فقد "تم حجزه للاشتباه بإصابته بكورونا بمستشفى علياء بتاريخ 20/5/2020 بعد أخذ عينة منه بالسجن بواسطة إدارة الوبائيات، حيث تأكدت إصابته" وأكد أنه ما يزال بالمستشفى حتى الآن.

وتحدث البيان أيضًا عن الوضع الصحي للمتهم أحمد هارون، وكشف عن أنه يعاني من إلتهابٍ رئوي حادٍ منذ نيسان/أبريل الماضي حيث ظهرت نتيجة فحصه الأول لفيروس كورونا سلبية نقل على إثرها لمستشفى الرباط الجامعي، ولكن ظهرت النتيجة الإيجابية لفيروس كورونا في الفحص الثاني والثالث، مما تطلب نقله لمركز العزل بمستشفى يونيفيرسال في أواخر نيسان/أبريل حيث يتواجد حاليًا.

وشدد البيان على أن النائب العام يتابع بنفسه الأوضاع الصحية لجميع المنتظرين بالحراسات والسجون في ظل جائحة كورونا، وأضاف أن جميع أعضاء ومنسوبي النيابة العامة على أهبة الاستعداد ويعملون طوال الـ(24) ساعة وحتى خلال العطلات الرسمية والأعياد وفقًا لنظام الورديات.

اقرأ أيضًا

تفكيك التمكين ومخازي المفسدين وسيرة النهب المنظم

الشرطة تنفي وفاة نافع علي نافع بالسجن