"الألم نفسه" على خشبة المسرح الوطني بالعاصمة المغربية الرباط

يشارك سودانيون ضمن كتاب وممثلي العمل المسرحي العالمي (Marco Magoa)

الترا سودان | فريق التحرير

تعرض غدًا على خشبة مسرح محمد الخامس الوطني بالعاصمة المغربية الرباط، مسرحية " الألم نفسه"، والتي شارك في كتابتها في ورشة الكتابة والترجمة المدعومة من السفارة الإسبانية بالخرطوم والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي، الكاتب السوداني محمد الناصر، رفقة الكاتب الإسباني ماركو ماغوا مخرج المسرحية، فيما ترجمت عزة عمر نص "صوت الصحراء" إلى الإسبانية.

يضم طاقم العمل ممثلين محترفين من السودان والمغرب وإسبانيا

وقال محمد الناصر في حديث لـ"الترا سودان"، إن المسرحية التي شارك في كتابتها تحكي عن الأيام الأخيرة للأندلس، حيث يلتقي في رحلات الهجرة شاب عربي أندلسي يبحث عن حبيبته أمينة مكتبة قرطبة، والتي أحرقت كتبها ودُمرت، إلى جانب أسباني أوروبي يبحث عن صقر، بحيث تقودهما الدروب إلى تمبكتو حيث تجري أحداث المسرحية في الصحراء أرض الطوارق. 

اقرأ/ي أيضًا: “غوغل" يحتفل بالراحل الفيتوري في عيد ميلاده

سيتم العرض الأول للمسرحية في الساعة السابعة من مساء الغد 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 على مسرح محمد الخامس الوطني بالرباط، المغرب، لتقوم بعد ذلك بجولة في العديد من المدن المغربية.

"الألم نفسه"
"الألم نفسه"

ويتألف طاقم العمل الذي هو نتاج عدد من الورش حول فنون الأداء والكتابة الإبداعية في السودان والمغرب، في العرض العالمي الأول في الرباط، من مجموعة من الممثلين المحترفين منالسودان والمغرب وإسبانيا. 

المسرحية مزدوجة اللغة تضم قصائدًا من الشعر الأندلسي والعربي من القرن الحادي عشر والشعر المعاصر باللغتين العربية والإسبانية، ومشهدين لمحمد الناصر وكاتب مغربي على التوالي.

اقرأ/ي أيضًا

الموسيقى السودانية.. أحاديث عن الخماسية السمراء

فيلم "الست" يفوز بجائزة جديدة