إليك 5 من أفضل التطبيقات المجانية لتعلم اللغات عبر الهاتف الذكي

إليك 5 من أفضل التطبيقات المجانية لتعلم اللغات عبر الهاتف الذكي

تعبيرية (نيو تك)

في عالم اليوم، وفي ظل التواصل الفائق والانفتاح الكبير الذي تعيشه المجتمعات حول العالم، أصبحت القدرة على التواصل بأكثر من لغة مسألة ضرورية سواء في مكان العمل أو في الحياة اليومية.

لم يكن الأمر كذلك حتى وقت قريب، ولكن تغير الحال بفضل الإنترنت وتطور وسائل النقل والمواصلات التي جعلت العالم بالفعل قرية صغيرة، ذلك إلى جانب المؤسسات والأعمال والشركات العابرة للقارات، والتي لا يمكن تخيل بيئة العمل فيها دون التواصل بأكثر من لغة.

فصول الدراسة التقليدية لم تعد هي السبيل الوحيد لتعلم لغات جديدة

في نفس الوقت، ونتيجة لنفس شروط العالم المعاصر فائق السرعة والحركة؛ قد لا يجد الشخص الوقت أو حتى الموارد اللازمة للانخراط في عملية تعلم لغة بالطريقة التقليدية في المؤسسات التعليمية، وهو الأمر الذي يقف أمام طموح العديد من الراغبين في تعلم لغات جديدة.

اقرأ/ي أيضًا: السودان يحتفل باليوم العالمي للغة الأم

لكن، ولحسن الحظ، فإن فصول ودروس اللغات بالطريقة التقليدية، لم تعد هي السبيل الوحيد لتعلم اللغات. وهناك الكثير من خيارات برامج تعلم اللغات التي تتيح دراسة لغات جديدة بالسرعة وفي الوقت الذي يناسب المستخدم. وفي هذا المقال، وبمناسبة اليوم العالمي للغة الأم الذي يمر علينا هذه الأيام، قمنا بتجميع هذه القائمة بأفضل خمسة تطبيقات مجانية لتعلم اللغات من مصادر متعددة على الإنترنت.


1. تطبيق دولينغو

ربما يكون تطبيق دولينغو "DuoLingo" هو أشهر تطبيق مجاني لتعلم اللغات، فهو بحسب الموسوعة الحرة "ويكيبيديا" يضم حاليًا أكثر من (100) مليون مستخدم. ويرجع نجاح دولينغو إلى طرحه دروس اللغات في منصة بسيطة ومتحركة في سياق ترفيهي يشبه الألعاب والتحديات.

ويمتاز التطبيق بأنه قد تم إنشاء معظم الدورات التي يقدمها من قبل متحدثين أصليين، مما يعطي نظرة أعمق للغة التي يتحدث بها الناس في الحياة اليومية.

بالإضافة إلى ذلك، وعلى عكس العديد من تطبيقات تعلم اللغات، لا يفترض دولينغو أن المستخدم متحدث أصلي للغة الإنجليزية. ولكل دورة لغة من دورات دولينغو التي يبلغ عددها ما يقرب من (100) دورة، هناك خيار لتحديد دورة مصممة لأولئك الذين يتحدثون لغة أولى غير الإنجليزية. ونتيجة لذلك، يتمتع دولينغو بوصول عالمي لا مثيل له في تطبيقات تعلم اللغات المجانية الأخرى.

2. تطبيق بوزو

تم تسمية التطبيق والشركة على اسم لغة "بوزو Busuu" التي على وشك الانقراض، مع وجود ثمانية فقط من المتحدثين الأصليين بها حول العالم. التطبيق -بالإضافة إلى الدورات الكاملة التي يقدمها بعشرات اللغات- يوفر أيضًا الفرصة للمستخدمين لتعلم لغة بوزو المهددة بالانقراض.

وبحسب ما أوردت "الجزيرة نت"، يستطيع الفرد تعلم لغة جديدة من خلال استخدام هذا التطبيق في أي وقت وفي أي مكان، وحتى دون الاتصال بالإنترنت. فوفقًا لدراسة مستقلة قامت بها جامعة "سيتي" في مدينة نيويورك؛ فإن استخدام التطبيق لحوالي (22.5) ساعة يساوي دراسة فصل أكاديمي واحد في كلية جامعية. لذلك يحظى التطبيق بتقييم جيد من وكالة "بي بي سي"، كما ترى شركة جوجل أنه تطبيق يجب اقتناؤه. بالإضافة إلى ذلك فالتطبيق ضمن قائمة "بلومبرج" لمبتكري الأعمال التجارية لعام 2016؛ حيث حصل على جائرة أفضل تطبيق لتعلم اللغات على متجر "آبل" لعام 2014، وكأفضل تطبيق لتعلم اللغات على متجر "جوجل بلاي" لعام 2015.

ويضم التطبيق العديد من اللغات، ويحظى المتعلم بالتفاعل والتعلم مع (60) مليون مستخدم من جميع أنحاء العالم، ويستطيع مساعدة الآخرين، والاستفادة من تصحيح تمارينه الكتابية من قبل أشخاص حقيقيين متقنين للغة؛ بالإضافة إلى إمكانية اكتساب صداقات دائمة.

3. تطبيق ميمرايز

مع توفر أكثر من (200) لغة على "ميمرايز MemRise"، هناك فرصة جيدة أن تكون اللغة التي تود تعلمها متواجدة على التطبيق. ويمنح الإصدار المجاني من التطبيق، إمكانية الوصول إلى نفس عدد اللغات على الإصدارة المدفوعة، فقط بخيارات أقل.

اقرأ/ي أيضًا: إليك بعض الحلول التقنية لمشكلة الأخطاء الإملائية

وبدلاً من البطاقات السريعة التي تعتمد عليها التطبيقات الأخرى، والتي تساعد على التعرف على المفردات بدون أي سياق، يستخدم ميمرايز "الميمات Memes" لزيادة رصيد المستخدم من المفردات الجديدة. هذا النهج المرح في زيادة عدد المفردات وتعزيز الكفاءة في تعلمها؛ يخدم غرضين: أولًا، يحافظ على مشاركة المتعلمين وتسليتهم على الرغم من التكرار اللازم لاكتساب اللغة. وثانيًا، يساعد المستخدمين على التعلم بشكل أفضل.

يستخدم ميمرايز الـ"Memes" لتعلم المفردات

وغالبًا ما تستخدم الميمات ارتباطات فريدة ومسلية مع المفردات التي يتعلمها المستخدم. مما يساعد على زيادة دقة التذكر وسرعة الاستدعاء.

4. تطبيق هيلو توك

فيما تركز معظم تطبيقات تعلم اللغات على إنشاء دروس ضمن منهج معين محدد مسبقًا، يتبع تطبيق "هيلو توك HelloTalk" نهجًا مختلفًا تمامًا. فبدلاً من الاختيار من دروس محددة مسبقًا، يربط التطبيق المتعلمين بمتحدثين أصليين للغة المراد تعلمها. ثم يتواصل المستخدمون بشكل تحاوري باستخدام الرسائل النصية و/أو الصوتية، وبفضل أداة التصحيح داخل التطبيق، يمكن للمستخدمين إجراء تصحيحات على رسائل بعضهم البعض آنيًا. هناك أيضًا أداة ترجمة للمساعدة عندما لا تعرف الكلمة الصحيحة لنقل ما يريد المستخدم قوله.

حاليًا، لدى التطبيق أكثر من (10) ملايين مستخدم بأكثر من (100) لغة أصلية. وبالإضافة إلى الدردشة وجهًا لوجه مع مستخدمين آخرين، يشتمل التطبيق على وظيفة تتيح لك إنشاء منشور عام والتفاعل مع مجتمع المتحدثين الأصليين للغة المستهدفة. وهي طريقة جيدة وسريعة للحصول على إجابات التساؤلات التي قد تطرأ على ذهن المتعلم، كما أنها تساعد على نشر المتعلم تقدمه في اللغة المستهدفة.

5. تطبيق بابل

مع توفر (15) لغة فقط على التطبيق، يقدم تطبيق "بابل Babbel" عرضًا أقل بكثير من العديد من التطبيقات الأخرى التي قمنا بذكرها. ومع ذلك، فإنه يستخدم تقنيات تعلم لغات مجربة وحقيقية وفعالة، كما تتضمن خيار تنزيل الدروس للدراسة دون اتصال بالإنترنت. 

اقرأ/ي أيضًا: ما هي أكثر المواقع التي يتصفحها السودانيون على الإنترنت؟

وعلى الرغم من عدم توفر كل المحتوى في الإصدار المجاني من التطبيق؛ إلا أنه يتضمن الوصول إلى (40) درسًا، ما يعني أن محتوى تطبيق بابل المجاني، أكثر بكثير من بعض التطبيقات اللغوية الأخرى التي تحتوي أيضًا على إصدارات مجانية ومدفوعة.

يستخدم بابل تقنيات التعرف على الكلام لضبط إجادة التحدث باللغة المستهدفة

تبدأ فصول المبتدئين في التطبيق ببناء المفردات من خلال استخدام الصور والتكرار. وفي الدروس المتقدمة، يتم استخدام المفردات في الحوار والعبارات الشائعة لتوفير السياق. ومع زيادة كفاءة المستخدم، يتم تكييف الحوار والعبارات مع الأمثلة المعقدة أو الصعبة، والتي تساعد في بناء مهارات المخاطبة بسرعة. بالإضافة إلى ذلك ، يستخدم بابل تقنيات التعرف على الكلام لضبط إجادة التحدث باللغة المستهدفة.

اقرأ/ي أيضًا

لماذا صور الملف الشخصي في مواقع التواصل دائرية؟

مع صعود البودكاست.. بعض أسباب عودة الزمن الذهبي للصوت