مقتل شرطيين على خلفية هجوم مواطنين مسلحين في إدارية

مقتل شرطيين على خلفية هجوم مواطنين مسلحين في إدارية "فوجا" بالنهود

تعبيرية (سبوتنيك)

شن مواطنون مسلحون غاضبون هجومًا عنيفًا على قسم شرطة إدارية فوجا التابعة لمحلية النهود بولاية غرب كردفان، وقاموا بقتل اثنين من أفراد الشرطة بجانب إشعال النار في المبنى.

قبض عدد من الشباب المسلحين في منجم العويدة للتعدين الأهلي إثر  الأحداث في منطقة فوجا

وقال شهود عيان لـ"الترا سودان"، إن مواطنين مسلحين بعدة أنواع من الأسلحة النارية على متن سيارات اجتاحوا منطقة فوجا اليوم الثلاثاء، وقاموا بقتل اثنين من أفراد الشرطة وحرق المبنى بالكامل على خلفية احتجاجهم على قبض عدد من أبنائهم.

اقرأ/ي أيضا: المجلس المركزي يمهل الكتل حتى نهاية الأسبوع لتسمية ممثليها في التشريعي

وقال  المواطن عبدالرحيم من  إدارية فوجا  لـ"الترا سودان"، إنه كان حضورًا اثناء وقوع الحادثة، ويروي بالقول: "صباح اليوم قامت قوة نظامية مشتركة بإلقاء القبض على عدد من الشباب المسلحين في منجم (العويدة) وتحويلهم إلى قسم الشرطة، الأمر الذي قاد إلى تجمع الأهالي ومطالبتهم بإطلاق سراح ذويهم فورًا".

ومضى بالقول: "القوة المشتركة تتمركز في منجم أم ضريساية، ونفذوا عملية القبض وقاموا بتحويل الشباب إلى قسم شرطة فوجا ليتطور الأمر بتجمع ذويهم واقتحام القسم وإطلاق النار على اثنين من أفراد القوة فارقوا الحياة في الحال، ومن ثم بإضرام النار في المبنى بالكامل".

وأشار عبدالرحيم إلى تعطل الحياة تمامًا في الإدارية بجانب هدوء في الأوضاع حتى مساء اليوم عقب انسحاب المسلحين، وزاد قائلًا: "حتى الآن لم تأتِِ أي تعزيزات، أمنية وهناك أنباء عن تحرك قوة من محلية النهود إلا أنها لم تصل بعد".

اقرأ/ي أيضا

تحسن الصادرات واستمرار تدهور الجنيه.. كيف يحدث ذلك؟

اجتماع بين مجلس الوزراء ونقابة المعلمين يُنهي أزمة تدني الأجور