مساعٍ لتوطين زراعة الكبد بالسودان

مساعٍ لتوطين زراعة الكبد بالسودان

تعبيرية (MMarisa)

الترا سودان | فريق التحرير

في إطار مجهودات المركز القومي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد لتوطين زراعة الكبد في البلاد، خطط المركز لإنشاء مركز زراعة الكبد والذي سيوطن زراعة الكبد بالسودان والدول المجاورة، حيث أن زراعة الكبد متاحة في إفريقيا فقط بجمهورية مصر العربية وجنوب إفريقيا ودولتي المغرب وتونس.

ستكتمل مباني مركز زراعة الكبد في يونيو القادم

ويتم الآن إنشاء مركز زراعة الكبد بتبرع من رجل البر والإحسان محمد صالح إدريس بنسبة (70)% ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادى بنسبة (30)%، وستكتمل مباني مركز زراعة الكبد في حزيران/يونيو 2021.

اقرأ/ي أيضًا: قوات الدعم السريع تواجه 8 بلاغات تتعلق بفض الاعتصام

وفي المرحلة القادمة سيحتاج المركز لمعدات وأثاثات بتكلفة سبعة ملايين دولار.

وقالت وكالة السودان للأنباء، إن إنشاء هذا المركز وتوفير مثل هذه العمليات في السودان سيكون له مساهمة كبيرة وفعالة في اقتصاد البلاد، حيث سيوفر علي الدولة ما لا يقل عن (10) مليون دولار سنويًا هي تكلفة العلاج بالخارج، واضعين في الاعتبار أن أغلب المرضى ليس بإمكانهم تحمل تكلفة زراعة الكبد وعمليات استئصال أورام القنوات المرارية والبنكرياس بالخارج، وسيعمل المركز على تدريب الكوادر من أطباء جراحة وباطنية وتخدير وأشعة وتمريض.

ونسبة لعدد المرضى الكبير، حيث يصل عدد المرضى الذين يترددون على عيادة الكبد بمستشفى ابن سينا إلى عدد (120) مريضًا أسبوعيًا، والذي يعاني (70)% منهم من التهاب الكبد الفيروسي ومضاعفاته من تليف كبدي وأورام بالكبد، ويحتاج العديد من المرضى لإجراء عملية زراعة كبد، فقد عمل المركز القومي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد، وحتى حين اكتمال مباني مركز زراعة الكبد، على تأهيل غرفة العمليات بمستشفى ابن سينا، ويشمل ذلك تعديل نظام التكييف المركزي بإدخال نظام الهواء النقي.

وتقدم المركز القومي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد بوافر الشكر للعون الأمريكي لدعمه لنظام التكييف بمولد كهربائي لضمان استقرار الإمداد الكهربائي عند انقطاع الكهرباء من الشبكة العامة.

اقرأ/ي أيضًا

الحكومة الانتقالية تعلن عن خطتها للعام الجاري عقب اجتماع الثلاثة أيام

لجنة مفصولي ضباط الشرطة: نملك خطة أمنية لمساعدة الحكومة الانتقالية