سيدة أعمال تصنع الأحذية والملابس في السودان في بادرة لمنافسة المستورد

سيدة أعمال تصنع الأحذية والملابس في السودان في بادرة لمنافسة المستورد

تأمل لبنى في منافسة المنتجات المستوردة (الترا سودان)

من بين ثلاثة مشاريع استقرت سيدة الأعمال لبنى أحمد الشيخ على مشروع محلي لصناعة الأحذية الجلدية والملابس الجاهزة في مركز يقع في منطقة أبو حمامة جنوب العاصمة.

يستورد السودان أحذية بقيمة (198) مليون دولار سنويًا لغياب الصناعة المحلية 

وتقول هذه لبنى في حديث لـ"الترا سودان" إن صناعة الأحذية والملابس تعتمد على دراسة الأسواق المحلية والإحصائيات بشأن طلبات المتاجر، واضطرت إلى إجراء دراسة عن السوق السوداني استغرقت ثلاثة أشهر.

اقرأ/ي أيضًا: بالوثائق.. لجنة المفقودين تتهم الطب العدلي بالمماطلة في تشريح الجثث

وتشير مؤسسة "كيان ستارت آب" ومديرة مركز التدريب بالشركة لبنى أحمد شيخ، إلى أن البلاد تستورد أحذية بقيمة (198) مليون دولار سنويًا، وهذه القيمة العالية جعلتها تخطط لصناعة جلدية على المستوى العالمي قائلةً إنها تتطلع إلى صناعة أحذية تضاهي الماركات العالمية وهي مصممة على ذلك.

لبنى أحمد الشيخ
لبنى أحمد الشيخ

وتنمو الأعمال الصغيرة في السودان لكنها تواجه تحديات فيما يتعلق بالتشريعات وتبعيتها للجهات الحكومية التي تنظمها وتراقبها، ومؤخرًا قدمت وزيرة المالية السابقة هبة أحمد علي مقترحًا بسن تشريعات لريادة الأعمال الصغيرة والصناعات وتبعيتها للاستثمار بدلًا عن مراكز التدريب.

وتضيف الشيخ: "أنا متخصصة في تنمية الصناعات الصغيرة، ولدي قناعات أن الصناعة تحتاج إلى التدريب المستمر وصولًا إلى جودة عالية للمنتج رغم صعوبة تحقيق ذلك في السودان".

وتتابع لبنى احمد الشيخ: "من الصعب في السوق السوداني أن ابدأ تصميم صيحات جديدة لأنني لا أضمن التسويق، والاهتمام يلعب دورًا في إقبال العملاء على المنتج".

تقول لبنى إنها أجرت دراسات على السوق السوداني لمعرفة رغبات المستهلكين
تقول لبنى إنها أجرت دراسات على السوق السوداني لمعرفة رغبات المستهلكين

وتشير لبنى إلى أنها اجرت دراسة على السوق السوداني والمحلات التجارية ورغبة المستهلكين، وقالت إنها أحصت نحو (62) منتجًا من الصناعات الصغيرة يستوردها السودان التي يمكن أن توطن محليًا، وتعتبر الملابس الجاهزة أبرز هذه المنتجات.

وتضيف: "هناك أيضًا طلب مرتفع على منتجات العناية بالبشرة في السوق السوداني، ولدينا تطلعات بالدخول في هذه الصناعات والمواد الخام متوفرة محليًا".

وتعتقد لبنى أحمد الشيخ وهي سيدة أعمال تدير شركة "كيان استارت آب" والتي تضم مركزًا للتدريب في العاصمة، أن السودان بإمكانه صناعة أغطية الهواتف بدلًا من استيرادها بملايين الدولارات سنويًا.

تشير سيدة الأعمال لبنى أحمد الشيخ إلى هنالك العديد من الأصناف المستوردة التي يمكن تصنيعها محليًا
تشير رائدة الأعمال لبنى أحمد الشيخ إلى هنالك العديد من الأصناف المستوردة التي يمكن تصنيعها محليًا

وأضافت الشيخ: "أدعم السوق السوداني حاليًا بمنتجات الملابس الجاهزة والأحذية وحريصة جدًا على أن تكون جودتها عالية ولذلك أهتم بمركز التدريب وشروطي هي أن يلتحق العامل بالمركز بوحدة الإنتاج والاستمرار في التدريب لأن الأخير هو سر النجاح والجودة العالية".

اقرأ/ي أيضًا: منحة "ملكة الدار".. تثوير الواقع لصالح المساواة

وتقول لبنى أحمد الشيخ إنها خصصت ثلاث دورات تدريبية لعمال صناعة الملابس، وألحقت العمال بالوحدات لمعرفة خطوط الإنتاج وحصلت على شهادة من أكبر مستوردي ومصنعي الأزياء في السودان.

المركز والنظام تم تسجيله في الملكية الفكرية إضافة

وتؤكد لبنى أحمد الشيخ أنها تركز على توفير المواد الخام وتسويق المنتج والإعلان والإشراف على المركز حتى يتمكن العامل من صناعة منتج بجودة عالية دون أن يتحمل أعباء أخرى، والغرض من ذلك أن يتفرغ للإبداع.

وأشارت الشيخ إلى أن المركز والنظام تم تسجيله في الملكية الفكرية إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع المركز القومي للاستشارات والبحوث.

"هدفي أن أشاهد فروع للمركز خارج وداخل السودان" تقول لبنى.

اقرأ/ي أيضًا

الأرصاد: طقس حار إلى حار جدًا في معظم أنحاء البلاد

المدير التنفيذي لمحلية ربك يكشف تفاصيل الأحداث الدامية بمنطقة عسلاية