بعد توقف دام 40 عامًا.. مشروع الخضر والفاكهة بالرهد يدخل دائرة الإنتاج قريبًا

بعد توقف دام 40 عامًا.. مشروع الخضر والفاكهة بالرهد يدخل دائرة الإنتاج قريبًا

تعبيرية (سونا)

الترا سودان | فريق التحرير

أعلن المدير العام لوزارة الإنتاج والموراد الاقتصادية بشمال كردفان، إدريس موسي آدم عمر، إدخال مشروع التنمية لإنتاج الخضر إلي دائرة الإنتاج خلال الفترة المقبلة، بعد توقف دام (40) عامًا.

المشروع يتميز يتميز بإنتاجية عالية للخضر

وأشار خلال زيارته للمشروع برفقة مدير الزراعة بمحلية الرهد والمدير العام لمشروع خور أبوحبل الزراعي، والعمدة عيسى كبر عمدة الرهد، وعدد من المزارعين، أشار إلى أن المشروع يعد من المشروعات الرائدة التي يعول عليها كثيرًا في تحقيق الأمن الغذائي للمحلية والولاية، موضحًا أنه يتميز بالعديد من الميزات النسبية والتفضيلية لإنتاج المحاصيل الزراعية، خاصة إنتاج الخضر، ويتميز بإنتاجية عالية للخضر.

اقرأ/ي أيضًا: حمدوك يعيِّن مني أركو مناوي حاكمًا لإقليم دارفور

وأضاف دكتور إدريس، أن المشروع شهد تدهورًا ملحوظًا في البنيات التحتية، خاصة الأراضي الزراعية ومنظمات الري بالمشروع خلال الفترة الماضية.

وقال إن الوزارة تسعى جاهدة خلال الفترة المقبلة، لإعادة تأهيل البنى التحتية للمشروع وتوفير الري للأراضي الزراعية، إلى جانب التوسع في المساحات الزراعية بالاستفادة من الإمكانيات والأراضي الغير مستغلة.

ومن جانبه أكد العمدة عيسى كبر عمدة الرهد أبودكنة، على أهمية تنمية وتطوير المشروع، وضرورة إعادة تأهيل الترع الرئيسية ومنظمات الري بالمشروع، مشيرًا إلى أن المشروع له إسهامات كبيرة في تحقيق التنمية الريفية والاقتصادية للمزارعين، بجانب توفير الخضر للمناطق المحلية المختلفة.

يذكر أن المشروع تأسس في العام 1971 إبان حكومة "مايو" ضمن برنامج التعاونيات، وتبلغ مساحته (300) فدان ويروى بري انسيابي من ترعة الرهد أبودكنة، وتزرع به جميع الخضروات المختلفة.

اقرأ/ي أيضًا

تجمع المهنيين: عودة النظام البائد إلى المشهد بدأت بتجمعات الساحة

الخارجية السودانية تعرب عن قلقها إزاء تطورات الأوضاع بالأراضي الفلسطينية