إدانات واسعة للاعتداء على الصحفيين واقتحام مكتب التلفزيون العربي في الخرطوم

إدانات واسعة للاعتداء على الصحفيين واقتحام مكتب التلفزيون العربي في الخرطوم

شهدت احتجاجات اليوم إصابات عديدة وسط المتظاهرين (Getty)

الترا سودان | فريق التحرير

أدانت شبكة الصحفيين السودانيين، اعتداء القوات النظامية على صحفيين أثناء تغطيتهم لمليونية 13 كانون الثاني/ يناير اليوم في الخرطوم، فيما وصفته بالـ"سلوك الإجرامي" الذي ينافي المواثيق الدولية لحماية الصحفيين.

أدانت شبكة الصحفيين السودانيين الانتهاكات وحملت السلطات مسؤولية سلامة كل العاملين في القطاع

وأكدت الشبكة اعتداء القوات بالضرب على الصحفية شمائل النور، وقالت إن القوات "حاولت دهس الصحفيين عثمان فضل الله وبكري خليفة بناقلات الجنود التابعة للقوات العسكرية"، بالقرب من حديقة القرشي بالعاصمة الخرطوم.

 

 

وأدانت الشبكة اقتحام مكتب قناة التلفزيون العربي بالخرطوم، واقتياد كل من إسلام صالح ووائل محمد الحسن والمصور مازن أونور إلى جهةٍ غير معلومة، وحمَّلت ما وصفتها بـ"سُلطة الأمر الواقع" مسؤولية سلامة الصحفيين المُعتقلين.

اقرأ/ي أيضًا: مداهمة ليلية واعتقالات في أبوروف

وفي أول رد فعل لنقابة خارجية للصحفيين، أدانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، اقتحام السلطات السودانية لمكتب التلفزيون العربي، واعتقال الطاقم العامل في الخرطوم.

 

 

من جانبها أوضحت شبكة التلفزيون العربي في بيان لها اطلع عليه "الترا سودان"، أن فريقها العامل في الخرطوم يملك كل التراخيص القانونية اللازمة للعمل في البلاد، وقالت إن عملية الاقتحام لا مبرر لها، وحملت السلطات المسؤولية كاملة عن سلامة الفريق العامل.

وشهدت احتجاجات 13 كانون الثاني/يناير في الخرطوم، قمعًا مفرطًا من القوات النظامية، حيث أصيب عدد كبير من المواطنين بالرصاص الحي وارتقى شهيد واحد بالرصاص حتى الآن في مدينة بحري، فيما قالت وزارة الداخلية في بيان لها، إن ضابطًا برتبة "عميد شرطة" قد قتل طعنًا بسلاح أبيض أثناء الاحتجاجات في مدينة الخرطوم.

اقرأ/ي أيضًا

يونيتامس تحدد 7 نقاط في مبادرتها لعلاج الأزمة السياسية في السودان

حزب الأمة القومي يقبل دعوة بيرتس للحوار