من هي

من هي "قدح الدم" التي حاولت إسرائيل إنقاذها من فيروس كورونا بطائرة خاصة؟

مهندسة التطبيع مع إسرائيل "نجوى قدح الدم" (تاق برس)

ألترا سودان – فريق التحرير

توفيت متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا اليوم الأربعاء نجوى قدح الدم، بعد أن فشلت دولة الاحتلال الإسرائيلي في إنقاذ حياتها بواسطة طائرة حملت طاقمًا طبيًا وأدوية بمعية دبلوماسي إسرائيلي رفيع لم يكشف عن اسمه حطت أمس بمطار الخرطوم، ونفت الحكومة علمها بقدوم الطائرة. ليتم اليوم الكشف بواسطة إعلاميين إسرائيليين عن الواقعة، وقام مجلس السيادة الانتقالي بنعيها.

جمعتها علاقة قوية بوزير الخارجية الأسبق علي كرتي، وأخبرته بقدرتها على إقناع النظام الأوغندي بطرد المعارضة السودانية من كمبالا

فمن هي نجوى قدح الدم وما علاقتها بإسرائيل والرئيس اليوغندي يوري موسفيني ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورموز النظام البائد؟

اقرأ/ي أيضًا: تجمع ضباط الشرطة يتهم ضباط كبار بتسهيل سرقة أسلحة في الفتنة القبلية بكسلا

السيرة الذاتية لـ"قدح الدم"

نجوى عباس قدح الدم، سيدة في العقد الخامس من عمرها من أسرة أمدرمانية عريقة وجدها أحد المشاركين في الثورة المهدية ووالدها عباس قدح الدم أحد زعماء نادي الخريجين، تلقت قدح الدم، تعليمها بأمدرمان والتحقت بجامعة الخرطوم كلية الهندسة الميكانيكية، وعملت أستاذة بالجامعة ونالت الماجستير في الطاقة المتجددة من جامعة الخرطوم، ثم انتقلت للعمل في وكالة ناسا الأمريكية بفلوريدا عام 1991، ومنها إلى المعهد العالمي لدراسات الفضاء بمدريد، ذهبت إلى ألمانيا ودرست التنمية المستدامة ومشكلات البيئة وحصلت فيها على درجة الماجستير، وأيضًا حصلت على الدكتوراه في ذات التخصص، والتحقت بمنظمة الأمم المتحدة بفينا.

عملت لفترة من الوقت كبيرة مستشاري الرئيس الأوغندي يوري موسفيني، نجوي قدح الدم"، قامت بدور الوسيط في إعادة العلاقات السودانية الأوغندية ورتبت للزيارة الشهيرة لموسفيني إلى الخرطوم، زار موسفيني أثناء حضوره إلى الخرطوم في العام 2016 منزلها في حي العباسية بأمدرمان والتقى أسرتها.

لا يعُرف على وجه الدقة متى تقلدت منصب المستشار لرئيس مجلس السيادة السوداني، لكنها حتى لحظة وفاتها كانت تحتفظ بصفتي كبيرة مستشاري الرئيس الأوغندي يوري موسيفني ومستشارة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.

دبلوماسية من عهد النظام البائد

جمعتها علاقة جيدة بوزير الخارجية السوداني الأسبق في عهد النظام البائد علي كرتي، وأخبرته بقدرتها على إقناع النظام الأوغندي بطرد المعارضة السودانية من كمبالا، وبالفعل تمكنت من ذلك وقام الرئيس الأوغندي موسفيني بالتضييق على المعارضة السودانية وأخبر رموزها بأنهم غير مرحب بهم في بلاده. بعدها تقلدت منصب سفير السودان في أوغندا.

لها علاقات قوية مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وساسة ألمان ومع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مخابراته عباس كامل. ومع مدير المخابرات السودانية الأسبق الملاحق بواسطة الإنتربول صلاح قوش.

تم تكريمها من قبل النظام البائد بمنحها وسام النيلين هي وصلاح قوش في نهايات العام ٢٠١٨م من قبل الرئيس المخلوع عمر البشير.


قدح الدم مع البرهان وموسفيني

سيرة قدح الدم الذاتية المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي لا تذكر شيئًا عن علاقة السيدة بدولة الكيان الصهيوني التي تولت هندسة ملف العلاقات السودانية الأوغندية معها، ولا يعرف أحد على وجه التحديد ما علاقة قدح الدم بقادة وسياسيي دولة الكيان الصهيوني المتحل، تطالعك في السيرة الذاتية لقدح الدم، والعديد من الشعارات البراقة من شاكلة مساعدة المجتمعات الإفريقية وتنميتها وتحسين علاقاتها الدبلوماسية وحوار الأديان وغيرها من الشعارات التي يختفي خلفها العديد من دعاة التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

مهندسة التطبيع مع إسرائيل

وهي مهندسة اللقاء المثير للجدل والتطبيعي الذي جمع عبد الفتاح البرهان برئيس دولة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو مطلع هذا العام في مدينة عنتيبي بأوغندا.


نجوى قدح الدم تصافح نتنياهو

العديد من المراقبين يعتقدون أن قدح الدم، بواسطة نفوذ أجنبي قوي تم الدفع بها تولي مناصب استشارية رفيعة في كل من أوغندا والسودان بالتزامن مع محاولة المجلس العسكري الانتقالي الانفراد بالسلطة عقب مجزرة فض الاعتصام، ومع هرولة رأسي النظامين لتطبيع علاقاتهما مع دولة الاحتلال الإسرائيلي. لكن علاقتها مع النظام الأوغندي ورعايتها ملف التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي تعود إلى عهد النظام البائد.

ونعى رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني ونائبه الأول وأعضاء وأمين عام المجلس، المهندسة نجوى عباس قدح الدم المستشارة بمجلس السيادة التي توفيت اليوم الأربعاء.

محاولة إسرائيل إنقاذ حياتها

وقال الإعلامي الإسرائيلي باراك رافيد اليوم الأربعاء، إن المكالمة الهاتفية التي كشف عنها نتنياهو بينه وبين البرهان تطرقت للحالة الصحية للمستشارة نجوى قدح الدم، ووصف رافيد قدح الدم بأنها كانت قريبة جدًا من الحاكم السوداني البرهان، وقال "قبل ستة أشهر كانت هي من نسج العلاقات السرية التي أدت إلى لقاء عنتيبي بين نتنياهو والبرهان". وأضاف رافيد، أصيبت قدح الدم قبل أيام بفايروس كورونا وتدهورت حالتها الصحية، وقررت إسرائيل محاولة إنقاذها.

وما يزال الحديث لرافيد: وقال المحامي نيك كوفمان الذي عمل مع قدح الدم في أول تبادل للرسائل بين نتنياهو والبرهان "لقد كانت دبلوماسية عظيمة تم من خلالها إقامة علاقات بين إسرائيل والسودان".

إعلامي إسرائيلي: بعد عودة الطائرة إلى إسرائيل جاءتنا الأخبار الصعبة بأن فايروس كورونا تمكن من مهندسة العلاقات الإسرائيلية السودانية وفارقت الحياة

وقال الإعلامي الإسرائيلي "على متن الطائرة الإسرائيلية التي هبطت في مطار الخرطوم كان هناك فريق طبي ومعدات وأدوية بالإضافة إلى مسؤول إسرائيلي كبير، في البداية كانوا يفكرون في الطيران بها إلى الضفة الغربية في إسرائيل لتلقي العلاج ولكن بعد ذلك أصبح من الواضح أن حالتها حرجة ولن تسمح بذلك، اليوم بعد مرور (24) ساعة على عودة الطائرة إلى إسرائيل جاءت الأخبار الصعبة إلى القدس بأن فايروس كورونا تمكن من مهندس العلاقات الإسرائيلية السودانية وفارقت الحياة".

اقرأ/ي أيضًا

النيابة تؤكد إصابة عددًا من رموز النظام البائد المتحفظ عليهم بفيروس كورونا

النيابة تؤكد إصابة عددًا من رموز النظام البائد المتحفظ عليهم بفيروس كورونا