بعد 16 عامًا من الإغلاق.. متحف إثنوغرافيا السودان يفتح أبوابه

بعد 16 عامًا من الإغلاق.. متحف إثنوغرافيا السودان يفتح أبوابه

متحف اثنوغرافيا السودان

الترا سودان | فريق التحرير

تم افتتاح متحف الإثنوغرافيا اليوم بالخرطوم بعد إغلاق استمر لمدة (16) عامًا، بحضور كل من وكيل وزارة الثقافة دكتور جراهام عبد القادر ووكيل الإعلام المكلف بوزارة الثقافة والإعلام دكتور نصر الدين أحمد محمد.

وكيل الإعلام نصر الدين محمد: إنها مناسبة يجب أن يحتفل بها كل السودانيين

ودعا جراهام لإحياء المنابر السودانية التي تعبر عن التنوع الثقافي وممارسة الثقافة السودانية، حيث يعد متحف إثنوغرافيا السودان واحدًا من منابر التعبير الثقافي التي تعبر عن التنوع الكبير والغني في السودان.

اقرأ/ي أيضًا: اختطاف مهندسين أتراك في شمال دارفور

وبحسب سونا قال وكيل الإعلام المكلف بوزارة الثقافة والإعلام نصر الدين محمد: "إنها مناسبة يجب أن يحتفل بها كل السودانيين"، مشيرًا إلى أن المتحف يمثل حياة الناس منذ القدم وهو مدرسة تربوية وتعليمية".

تم إنشاء متحف الإثنوغرافيا في العام 1965 بتقاطع شارع جامعة الخرطوم مع شارع الملك نمر، وكان المبنى في السابق نادياً لعساكر الإنكليز.

ويتخصص المتحف في جمع وتوثيق وتصنيف وعرض وحفظ التراث الثقافي المادي الاثنوغرافي الذي ينتجه الإنسان السوداني بالطريقة التقليدية لدى كل المجموعات السودانية في بيئاتها الطبيعية المختلفة.

اقرأ/ي أيضًا

مفوضية اللاجئين تعرب عن قلقها العميق إزاء تصاعد العنف في دارفور

 مكتب رئيس مجلس السيادة يدوِّن بلاغات ضد مديرة وكالة الصحافة الفرنسية بالخرطوم