الأمم المتحدة قلقة من تحركات البرهان

الأمم المتحدة قلقة من تحركات البرهان "الأحادية" وتحذّر من التصدي للاحتجاجات

(Getty Images)

ألتراسودان- فريق التحرير 

 

أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة فولكر بيرتس، في إحاطة قدمها لمجلس الأمن يوم أمس الخميس، 11 تشرين الثاني/نوفمبر، عن قلقه من الإجراءات الأحادية الجانب التي أقدم عليها قائد الجيش عبدالفتاح البرهان عبر تعيينه لمجلس سيادة جديد، مشيًرا إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن "تزيد صعوبة العودة إلى النظام الدستوري".

شدد بيرتس على أهمية استمرار التفاوض من أجل التوصّل إلى حلّ عاجل بين جميع الأطراف، من أجل استعادة الحياة السياسية المدنية



وشدد بيرتس على أهمية استمرار التفاوض من أجل التوصّل إلى حلّ عاجل بين جميع الأطراف، من أجل استعادة الحياة السياسية المدنية، محذرًا في الوقت ذاته من التصدي للاحتجاجات الشعبية السلمية المناهضة للانقلاب، حيث أكّد على ضرورة "ضبط النفس" من قبل السلطات الأمنية. 

كما دعا الممثل الأممي إلى ضرورة رفع حالة الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ورفع كافة القيود عنه، وإعادة "الحرية الكاملة" إليه على حد تعبير بيرتس، مشددّا على ضرورة إعادة خدمات الإنترنت والامتناع عن اتخاذ المزيد من الإجراءات أحادية الجانب، "التي تتعارض مع روح الشراكة الانتقالية" 



اقرأ/ي أيضًا: 

بلينكن في جولة أفريقية مرتقبة.. أزمة السودان وإثيوبيا تتصدّر الأجندة

مآلات الانتقال السياسي في السودان بعد انفراد المكوّن العسكري بالسلطة