وزير الثروة الحيوانية يكشف لـ

وزير الثروة الحيوانية يكشف لـ"الترا سودان" تفاصيل مهمة عن أسباب عودة الصادر

وزير الثروة الحيوانية

كشف وزير الثروة الحيوانية حافظ إبراهيم، عن تفاصيل اعادة أول باخرة عقب تعيينه وزيرًا، مؤكدًا على أن نتائج المعمل لم تكن دقيقة لجهة ضياع نتيجة فحص المناعة لباخرة تحمل أكثر من (14) ألف رأس من الضأن. 

وقال إبراهيم في تصريح لـ"الترا سودان"، عقب إعادة أول باخرة قمت بتشكيل لجنة تحقيق للتعرف على الأسباب وتوصلت النتائج إلى أنه لا بد من إجراء تغييرات في المعمل.

حافظ إبراهيم: هناك قوى سياسية رافضة حتى للسلام ولتواجدنا على المناصب

وأشار الوزير إلى أنه تقدم بطلب عن نتائج عينات الباخرة التي تمت إعادتها، وأضاف: "أحضروا لي ثلاث عينات في زمن واحد وعندما قلت لهم بأنها ليست العينة المقصودة للباخرة أخبرتني مديرة المعمل بضياع نتيجة فحص العينة و الباخرة تحمل (15.400) رأس من الضان".

اقرأ/ي أيضًا: مستقبل النفط في السودان.. تحديات تطوير القطاع وزيادة الإنتاج

وكشف حافظ إبراهيم عن تكدس نتائج  عينات الفحص لمدة طويلة تترواح ما بين (10) إلى (15) يومًا دون استخراج النتائج، واصفًا لما تم في المعمل بالإجراء الروتيني لتجويد وتطوير الأداء من خلال نقل مديرة المعمل واستبدالها، بحسب قوله.

وقال وزير الثروة الحيوانية تعليقًا على الاتهامات له بالضغط على المعمل من أجل تزوير النتائج، بقوله: "ليس لدينا مصلحة للضغط على معهد البحوث البيطرية من أجل تزوير أوراق شحنة لحوم للتصدير و نحن لا نصدر اللحوم ولسنا مطالبين بفحصها، يتوقف دورنا على فحص المناعة وصحة الحيوانات التي يتم تصديرها، أما اللحوم هناك شركات معنية بفحصها ".

وأكد الوزير على أنهم الخاسر الأول من إعادة شحنة صادر من الخارج حال عدم مطابقة نتائج الفحص، وأردف نافيًا: "ليس لدينا مصلحة في ذلك".

وأشار إبراهيم إلى أنهم توصلوا إلى أن السبب الرئيس في عودة البواخر لضعف المناعة، مستشهدًا بنتائج التحقيق الذي أجراه عن عودة أول باخرة ومضى بالقول: "النتيجة التي صدرت بها الباخرة اختلفت عقب وصولها إلى السعودية، حينما تم تصديرها كانت نتائج المناعة (55)% وعقب إجراء الفحص بالخارج كانت أقل من (40)% لذا قمت بمساءلة المعمل".

ونبه الوزير إلى أن نتائج لجنة التحقيق تضمنت مساءلة المعمل حول النتائج بجانب تغيير استمارات التقصي الحقلي إضافة لمساءلة المعمل عن تسريب نتائج العينات قبل وصولها إلى الإدارة العامة للمحاجر وصحة الحيوان و توحيد طريقة أخذ العينات المطلوبة من أي محجر.

قاطعًا بتوصية نتائج التحقيق بتحويل مدير محجر الكدرو البيطري للمحاسبة، مع إعادة ضبط وحدة فحص المناعة لحمى الوادي المتصدع بأتيام سحب العينات ورفدها بكوادر مؤهلة وأمينة بجانب تحديد مستوى المسؤوليات.

اقرأ/ي أيضًا: المفوض السامي لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة يزور السودان

وعزا وزير الثروة الحيوانية ما أثير عن إقالة مديرة المعمل بأنه استغلال سياسي من قبل من أسماهم بأعداء السلام، وزاد بالقول: "هناك أعداء للسلام والنجاح استغلوا إقالة مديرة المعمل، والتنقلات سنة الحياة، و الموضوع تم استغلاله سياسيًا وهناك قوى سياسية رافضة حتى للسلام ولتواجدنا على المناصب".

وزير الثروة الحيوانية: أصدرنا توجيهات بإنشاء وحدات بيطرية في مناطق درافور وكردفان

في ذات السياق أشار الوزير إلى تنفيذه لزيارت ميدانية شملت ست مناطق في ولايات دارفور وكردفان، كاشفًا عن شكاوى المنتجين من عدة مشاكل على رأسها  أمراض الخريف، بجانب نقص الكوادر البيطرية.

معلنًا عن إصدارهم لتوجيهات بإنشاء وحدات بيطرية في مناطق درافور وكردفان إضافة لتدخل الوزارة عبر أتيام متحركة في ولايات جنوب كردفان، النيل الأبيض، وسنار لمكافحة أمراض الخريف.

اقرأ/ي أيضًا

هل يُفارق تشكيل المجلس التشريعي مُربع التأجيل المستمر

"الذهب الأبيض".. هل يعود لواجهة الاقتصاد السوداني؟