وزيرة الشباب والرياضة تتأسف على أحداث الخميس وتتضامن مع لجان المقاومة

وزيرة الشباب والرياضة تتأسف على أحداث الخميس وتتضامن مع لجان المقاومة

وزيرة الشباب والرياضة ولاء عصام البوشي (فيسبوك)

رفضت وزيرة الشباب والرياضة السودانية ولاء عصام البوشي ما تعرض له المحتجون من قمع مفرط الخميس على يد قوات الشرطة السودانية، أثناء الموكب الداعي لهيكلة القوات النظامية وإعادة المفصولين تعسفيًا منها، وقالت البوشي، إن "ما تعرضتم له إخوتي الأحباء بالأمس من قمعٍ وعنفٍ مفرط لا مبرر له ومرفوض تمامًا".

البوشي: الثورة ستنتصر مهما تكالبت عليها الأيادي، وإنها ماضية واثقة الخطى مهما تعثرت بالمطبات والعقبات

وزادت البوشي، في تدوينة على حسابها الرسمي بفيسبوك، أن الثورة ستنتصر مهما تكالبت عليها الأيادي، وأنها ماضية واثقة الخطى مهما تعثرت بالمطبات والعقبات، وأضافت "ثورة ديسمبر المجيدة ثورة الحرية والسلام والعدالة". وشددت الوزيرة على هيكلة القوات النظامية والأمنية، وقالت إن "هيكلة الشرطة والأجهزة الأمنية ضرورة محتمة".

وحيت البوشي لجان المقاومة على مثابرتها في تحقيق أهداف الثورة، وأضافت: "لجان المقاومة أنتم الأصل، الأساس والسند، تحملتم فوق طاقتكم، وما زلتم، مارستم ضبط النفس في أصعب وأحلك الظروف وثقتي بكم/بكن غير مشروطة،  السودان سيكون بخير لأنكم أبناؤه وبناته مهما تكالب عليه الأعداء".

 

اقرأ/ي أيضًا:

مواكب فبراير.. قراءة أخرى للتغيير

تداعيات فصل ضباط الثورة.. محمد صديق باقٍ بالخدمة