مسؤولون: صادرات اللحوم السودانية ستتأثر إذا لم تُنشأ قاعدة بيانات للحيوان

مسؤولون: صادرات اللحوم السودانية ستتأثر إذا لم تُنشأ قاعدة بيانات للحيوان

(سونا)

الترا سودان| فريق التحرير

وقال الدكتور عادل فرح وكيل وزارة الثروة الحيوانية إن عملية وضع قاعدة بيانات إلكترونية للحيوان في السودان صار من المسائل الملحة للغاية نسبة لأنها أصبحت أحد الاشتراطات العالمية الضرورية للبلدان المستوردة للحوم.

مسؤول: إذا لم ينجز المشروع فستتأثر صادرات الماشية واللحوم السودانية للبلدان الأخرى بشكل مباشر

وشدد رئيس غرفة الماشية السودانية على أنه إذا لم يتم إنجاز مشروع قاعدة البيانات للحيوان بشكل عاجل فإن عملية صادرات الماشية واللحوم السودانية للبلدان الأخرى سوف تتأثر بشكل مباشر، نسبة لأن عملية تسجيل البيانات هذه غدت شرطًا أساسيًا في هذا الخصوص.

وبحسب وكالة السودان للأنباء، بدأت اليوم السبت الورشة الابتدائية لاستشارة تطوير وتشغيل قاعدة بيانات نظام تعريف وتتبع الحيوان في السودان التي نظمتها وزارة الثروة الحيوانية بفندق كانون بالخرطوم.

وأشار وكيل الوزارة إلى أن هذه الورشة الابتدائية هي خطوة لتدشين عملياتها التي ستستمر لتسجيل بيانات الحيوانات في شريحة إلكترونية ممغنطة تدرج عليها كافة مواصفات الحيوان في شريحة خاصة به تعلق في أذنيه إلى أن يتم استبدالها مستقبلًا بعملية تثبيت الشريحة الإلكترونية في جسمه.

وأكد فرج أن الورشة الممولة من قبل الاتحاد الأوربي وبرنامج الغذاء العالمي والاتحاد الإفريقي وتستهدف إنشاء قاعدة بيانات لسبع مليون رأس من الحيوانات في عملية متواصلة تستغرق مدة عامين.

وقال دكتور خالد مقبول رئيس غرفة الماشية في استطلاع لوكالة السودان للأنباء إن هذه الورشة تأخرت كثيرًا وأنها سوف تسهم في حل كثير من العقبات الفنية التي تعترض قطاع صادرات الماشية.

ونوه مقبول إلى أن هذه المشروع ضخم ويتطلب رأسمالًا كبيرًا لضمان استمراره وأن لا يتعثر في منتصف الطريق. وقدر حجم التمويل اللازم لاستمرار المشروع لقطاع صادرات الأبقار بعشرة مليون دولار.

اقرأ/ي أيضًا

كلية العمارة بجامعة السودان تفوز في مسابقة لاتحاد المعماريين الأفارقة

إزالة التمكين تكشف عن قرارات مرتقبة بشأن تهريب الذهب عبر المطار