مباحث بحري توقف شبكة إجرامية من الأجانب تخصصت في الاحتيال

مباحث بحري توقف شبكة إجرامية من الأجانب تخصصت في الاحتيال

المكتب الصحفي للشرطة (سونا)

الترا سودان| فريق التحرير

قالت وكالة السودان للأنباء إن فريق المباحث بمدينة بحري تمكن من ضبط شبكة إجرامية معظم أفرادها من جنسيات أجنبية مختلفة تخصصت في جرائم احتيال ضحاياها من المواطنين وأخذ أموالهم مستخدمين فتاة في تنفيذ جرائمهم.

تعرفت المباحث على هوية المشتبه بهم وأماكن تواجدهم وضبط أفراد الشبكة المكونة من ثلاثة أجانب من جنسيات مختلفة

وقال بيان صحفي للشرطة إن خلفية البلاغ تعود لتوفر معلومات للشعبة الفيدرالية بحري تفيد بوجود شبكة أجنبية تمارس نشاطًا إجراميًا ومخالف للقانون بالاستيلاء على أموال المواطنين والاحتيال عليهم وخداعهم باستخدام فتاة في نشاطهم الاجرامي.

اقرأ/ي أيضًا: ما هي حدود التوترات بين الجيش والدعم السريع؟

وشرح البيان أن مهمة الفتاة تنحصر في الاتصال عشوائيًا بأرقام هواتف الضحايا تخبرهم بأنها تنتمي لمنظمة خيرية تتبع للأمم المتحدة ولديهم أموال يودون توزيعها لمستحقيها من الشرائح الضعيفة، وأن العصابة تستخدم عربة توسان مستأجرة.

وأشار بيان الشرطة أن أفراد العصابة يطلبون من الضحايا مبالغ مالية يدعون دفعها قيمة للجمارك والشحن والمصروفات الإدارية لكي يحصل الضحايا على حصتهم من الأغراض المرسلة بأسمائهم، وبعد استلام الأموال من الضحايا يختفون تمامًا عن الأنظار.

وقال بيان الشرطة، وعلى ضوء ذلك تم تكليف فريق ميداني لملاحقة أفراد الشبكة ووضع حد لنشاطهم الإجرامي ومن خلال البحث والتحري الدقيق تم التوصل إلى هوية المشتبه بهم ومعرفة أماكن تواجدهم وعلى إثر كمين محكم تم ضبط أفراد الشبكة التي تتكون من ثلاثة أجانب من جنسيات مختلفة.

وأشار البيان إلى حضور أحد الضحايا الذي تم احتياله مبلغ (830) ألف جنيه ومن خلال طابور الشخصية قام بالتعرف علي الجناة وتم اتخاذ إجراءات بلاغ في مواجهتهم وعدل البلاغ من المادة (44) إجراءات إلى المادة (178) من القانون الجنائي بواسطة نيابة القسم الأوسط ببحري.

اقرأ/ي أيضًا

العدل والمساواة بغرب كردفان تدعو طرفي التفاوض لتقديم تنازلات

المسؤول الإقليمي للدوري الإسباني يزور أهرامات مروي